سياسة

يلدريم: المؤتمر العادي لحزب العدالة والتنمية يعقد في 2018

أفاد بأن الحزب لن يعقد مؤتمرا استثنائيا

وكالة الأناضول

أنقرة/ أنس قابلان، سنان أوصلو/ الأناضول

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن حزب العدالة والتنمية (الحاكم) سيعقد خلال العام الجاري مؤتمراته على مستوى الولايات والمدن، ثم يعقد في العام المقبل (2018) مؤتمره العام الاعتيادي.

وأضاف يلدريم، وهو رئيس "العدالة والتنمية"، في رده على أسئلة الصحفيين، اليوم الأربعاء، لدى وصوله المقر العام لحزبه في العاصمة أنقرة، أنه ما من داعٍ لعقد مؤتمر استثنائي للحزب.

وأوضح رئيس الوزراء، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، سيعاود الانتساب إلى حزب العدالة والتنمية قريبا، بعد أن تقرر هيئات الحزب الخطوات التالية.

وأمس الثلاثاء، أعلن يلدريم أمام كتلة حزبه البرلمانية، أن العدالة والتنمية سوف يوجه دعوة إلى مؤسسه، أردوغان، للعودة إلى الانتساب للحزب مجدداً، بعد الإعلان المرتقب لنتيجة الاستفتاء بشكل رسمي.

ووفقاً للنظام البرلماني المعمول به حالياً، فإنه يحظر على رئيس البلاد أن ينتمي لحزب سياسي، وهو ما تم تعديله في التعديلات الدستورية الأخيرة.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت تركيا ستشهد تغييرا وزاريا، قال يلدريم، إن الاستفتاء كان حول التعديلات الدستورية، ولا يترتب عليه أي تغيير حكومي.

واعتبر رئيس الوزراء، أن المواطنين أرسلوا من خلال الاستفتاء رسائل إلى جميع الأحزاب بما فيها حزب العدالة والتنمية.

وقال "إن الرسالة التي فهمها الحزب من تصويت المواطنين (..) هي أن ثقتهم بالحزب مستمرة، إلا أنهم يريدون منه أن يكون أكثر دقة في عدد من الموضوعات، وهو ما سيراعيه الحزب مستقبلا".

ومساء الأحد 16 أبريل/نيسان الجاري، أعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية، تصويت الناخبين لصالح التعديلات الدستورية، مشيرةً أن مجموع المصوتين بـ"نعم" بلغ 24 مليونًا و763 ألفًا و516 مواطنًا، والمصوتين بـ"لا" 23 مليونًا و511 ألفًا و155 مواطنًا.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية للاستفتاء، خلال 11 أو 12 يومًا من إجرائه كحد أقصى، وذلك بعد النظر في الاعتراضات المقدمة.

+

خبر عاجل

#title#