ISTANBUL

مرت سنة وهي في نفس المكان

Manar Farag Mahmoud Eissa يني شفق

صفية بيات إحدى مناضلات ليلة 15 يوليو/تموز، خرجت بفردها تلك الليلة لكي تواجه العساكر الانقلابيين أعلى جسر شهداء 15 تموز (البوسفور)، وها هي بعد مرور سنة في نفس المكان إحياءً للذكرى السنوية لمحاولة الانقلاب.

جاءت بيات بعد مرور سنة بنفس زيها الذي كانت ترتديه في تلك الليلة ووصفت لنا شعورها بعد أن بدأت كلمتها بـ بسم الله قائلة "اليوم هو 15 يوليو/تموز. شيء مثير أن آتي اليوم بنفس الملابس إلى نفس المكان بعد مرور سنة. أن نحيّ ذكرى شهدائنا اليوم شعور لا يوصف. أنا أدعي لهم منذ أن جئت إلى هنا. أتمنّى أن يتقبل الله دعاءنا. اليوم هو يوم 249 شهيد وعلينا أن ندعي لهم ونقرأ لهم القرآن طوال اليوم".

وأضافت "هذه الارض أرض مقدّسة، لا تنسوا قراءة القرآن والدعاء لهم وأنتم قادمون إلى هنا. دماؤنا وشهداؤنا سقطوا هنا. لقد فدينا بأنفسنا ودمائنا هنا في تلك الليلة. ونبذل كلّ ما بوسعنا حتى لا نتناسى ما شهدناه هنا. فلنكن يدًا واحدة بإذن الله، ولنشعر بالفخر بأنفسنا. اليوم نحن هنا من أجلهم ومن أجل الدعاء لهم ومن اجل أن نجعلهم يشعرون بوجودنا".

+

خبر عاجل

#title#