ISTANBUL

"لا أريد محجبات في فندقي" هذه كانت نتيجته بعد خبر يني شفق..

Manar Farag Mahmoud Eissa يني شفق

استدعى مكتب النائب العام بمنطقة بكيركوي قسم التحقيقات الصحفية، فتحي يلماز سيزر مدير فندق جراند أكوا في أنطاليا عقب حديثه مع جريدة يني شفق الذي أحتل الصفحة رقم 17، حيثُ قال "لا أريد محجبات في فندقي". وبدأت معه التحقيقات لما تحتوي تصريحاته على كراهية وتمييز فبموجب المادة 122 بالقانون التركي يمنع التحريض على الكراهية والعداوة لأسباب عرقية أو دين أو لون أو مذهب.

ففتحي سيزر الذي رفض دخول المحجبات فندقه وقام بالتحقير من السياح المحليين، قام النائب العام بالتحقيق معه بتهمه التحريض على العداء والكراهية.

ومن الجدير بالذكر أن المحامي فاتح قونماز كان قد قدم هو أيضًا بلاغ بمكتب النائب العام بأزمير بحق سيزر متهمه بإلحاق الضرر بوحدة البلد والتكاتف والأخوة بين الشعب التركي. وأرسل أيضًا مذكرة بحقه لمكتب وزارة الثقافة والسياحة في مانفجات بأنطاليا.

+

خبر عاجل

#title#