سياسة

هل مشروع تجزئة وحصار تركيا أمر وشيك الحدوث..؟!

إنترنت /محرر يني شفق

تناول الكاتب التركي إبراهيم قراجول في مقاله اليوم الجمعة، المخططات والمؤامرات التي تجري في سوريا واستمرار عمليات تسليح بي كا كا الإرهابي من قبل البنتاغون..

ويحذر من تنفيذ المؤامرات نفسها التي تم تنفيذها في الرقة من قبل بحجة مكافحة تنظيم داعش وخدعوا العالم بأكمله وهكذا استمرت العمليات الاحتلالية بكل خباثة، والآن يبررون مواقفهم بأن تنظيم القاعدة وجبهة النصرة في إدلب وهو مبرر طبيعي جدًا لأن تنظيم داعش ليس هناك.

سيضربون إدلب بحجة تواجد تنظيم القاعدة هناك وسينقلون مراكز تنظيم الـ بي كا كا إلى إدلب وهكذا ستنتهي آخر مرحلة من الخريطة، وسوف تشكل القناة الممتدة من حدود إيران إلى البحر الأبيض المتوسط عن طريق تنظيم الـ بي كا كا.

وإذا لم تتدخل تركيا سيتم إلزامها بالانسحاب من كافة المناطق التي دخلتها عن طريق عملية درع الفرات وحينها سيمتد تنظيم بي كا كا الإرهابي إلى سواحل البحر المتوسط وستقوم بقطع كافة روابط بين تركيا والجنوب والسيطرة عليها.

فتركيا أمام أخطر مشروع مدمر بعد انحلال الدولة العثمانية وتأسيس الجمهورية التركية حيث يهدف هذا المشروع إلى تجزئة وتشتيت وحصار الجمهورية التركية.

هدفهم هو عزل تركيا من المنطقة بأكملها وقطع روابطها مع العالم العربي وإغراقها بصراعات غير من منتهية مع الأكراد لتنفيذ تلك الخرائط، حيث أن تركيا ستصبح معزلة تمامًا بعد خلافاتها مع إيران والمحتمل وقوعها خلال الخطوة القادمة.

+

خبر عاجل

#title#