العلم

10 تقنيات تكنولوجية فائقة ستستخدمها الجيوش في المستقبل

شهدت الفترة الماضية تطورات فائقة في أنظمة تسليح الجيوش على مستوى العالم، تمّ إدخال العديد من الوسائل التكنولوجية الحديثة لإحراز التفوّق في ساحات القتال وكسب المعارك بأقلّ خسائر بشرية ممكنة.

Manar Farag Mahmoud Eissa يني شفق

هذه التقنيات ستغيّر شكل الحرب التي نعرفها، اليوم سنأخذكم في جولة على أبرز الأسلحة الفتاكة التي ستكون ضمن عتاد الجيوش العالمية في المرحلة القادمة، هذه الأسلحة ما زالت تحت التطوير ولكنّنا سنراها في المستقبل القريب جدًّا، لأنّ هذه أشرفت على تجاوز مرحلة التطوير إلى مرحلة الاختبار فعليًّا..

1- إكساكتو: هذه الرصاصة يمكن أن تغيّر اتجاها بعد إطلاقها وتعرف بأنها أول رصاصة تحدّد هدفها.

2- حشرة التجسّس: مصدر القلق الرئيسي من هذه التقنية هو الخصوصية الشخصية، خاصّة وأنّ هذه "الحشرات" ستكون مستحيلة الكشف عمليًّا.

3- صمّمت شركة لوكهيد مارتن العسكرية الأمريكية هيكل عظمي خارجي بنظام هيدروليكي. وأسم نظام الحامل الذي على شكل الإنسان "هولك".

4- هذا السلاح يمكن أن يصل إشعاعاته الكهرومغناطيسية إلى مئات الأمتار، ويسمّى بنظام الوقاية النشطة. وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ المخلوقات التي تعرّضت لإشاعته قادرة على الابتعاد عن المنطقة من خلال زيادة حرارة الجسمها.

5- هذا السلاح، المسمّى رايلجون، لديه نظام الكهرومغناطيسي، يمكنه من إطلاق الرصاص على الهدف بسرعة تفوّق الصوت 7 مرات.

6- يُطلق على هذا الدرع تالوس وهو درع نانوتيشنولوجيكال. يتمّ تصنيعها من قبل القوات الخاصة بالجيش الأمريكي بمساعدة بعض الوحدات العسكرية و معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وفرق القوات البرية الأمريكية للبحث والتطوير.

7- طائرة جوية بدون طيار مقرنة بصاروخ، بخاصية المناورات من تلقاء نفسها.

8- من أكثر الماكينات العسكرية فائدة. وتُستخدم لتدمير الألغام.

9- من اخطر أسلحة الحروب إذا استخدمت بشكل خطأ. يتمّ تثبيته خارج المجال الجوي وتأثيره أكبر من القنبلة النووية.

10- سلاح الليزر. ويتمّ العمل حاليًا على تخفيف من وزنها لاستخدامها في الطائرات الحربية لأنها ثقيلة.

+

خبر عاجل

#title#