الشرق الأوسط

ومازالت تجاوزات "ب ي د" المدعومة من أمريكا مستمرة بحق الشعب السوري

هاهي نتيجة الدعم الأمريكي لب ي د الإرهابي بالسلاح على الرغم من تحذيرات زعماء الشرق الأوسط. كما في الصور التي انتشرت على شبكات التواصل الإجتماعي شحنات وصل عددها ل1100 شاحنة كلها مملؤة بأحدث الأسلحة الثقيلة من الولايات المتحدة الأمريكية.ومن الجدير الذكر أن في عهد أوباما أيضًا كانت أمريكا تدعمهم بالأسلحة المرسلة عن طريق الطائرات الحربية.

وكالة الأناضول

أصيب ثلاثة مدنيين، الخميس، في قصف لتنظيم "ب ي د" الإرهابي براجمات صواريخ على بلدة مارع الخاضعة لسيطرة المعارضة شمالي محافظة حلب، شمالي سوريا.

جاء ذلك في حديث أدلى به الطبيب في المسشفى المركزي بمارع، عبد الرحمن حافظ، حيث أضاف أن الوضع الصحي للمصابين الثلاثة مستقرة.

بدوره قال الناشط الإعلامي المحلي عبد الفتاح حسين، إنه "أصيبت العديد من المباني خلال قصف ب ي د (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية). التنظيم بدأ يشن من حين لآخر، هجمات عنيفة بالأسلحة الثقيلة على البلدة".

من جهته قال المواطن أسامة ناصر إن التنظيم الإرهابي يقوم بقصف المدنيين من المناطق التي طرد سكانها العرب منها.

وأصاف أنه "لا نعلم لمن نشتكي. الأمم المتحدة؟ هذا احتلال صريح من قبل ب ي د. بلدتنا تتعرض يوميا لهجمات التنظيم".

وتساءل: "ألا ترى الأمم المتحدة تجاوزات ب ي د الإرهابي أم تتجاهل ذلك؟".

وتابع: "هؤلاء خونة. لقد احتلوا الأراضي العربية. والآن يهاجموننا. هذه الأعمال ليست إنسانية".

تجدر الإشارة إلى أنه قتل 3 أشخاص وأصيب 6 آخرون في هجوم شنه "ب ي د" الإرهابي على مارع الأسبوع الماضي.

ويشن التنظيم هجمات من بلدة "تل رفعت" التي احتلها العام الماضي، على بلدة مارع ومدينة أعزاز في حلب.

+

خبر عاجل

#title#