الشرق الأوسط

فرقاطة فرنسية تصل الدوحة للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة

وكالة الأناضول

وصلت فرقاطة فرنسية، الأربعاء، إلى ميناء حمد بالعاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة.

وقالت مديرية التوجيه المعنوي بوزراة الدفاع القطرية، عبر بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن "الفرقاطة الفرنسيه (جان بار) وصلت إلى ميناء حمد بقیادة الكابتن جیفوري روسیل للمشاركة في عدد من المناورات البحریة والتمرینات العسكریة المشتركة بین البلدین".

وأشار البيان إلى أن "ھذه المناورات ستقام في مناطق میناء حمد وقاعدة الدوحة البحریة والمیاه الإقلیمیة القطریة بین القوات البحریة الأمیریة القطریة ونظیرتھا الفرنسیة".

وأضاف أنه كان في استقبال الفرقاطة الفرنسیة العمید خلیفة صالح النعیمي مدیر مدیریة التدریب العسكري (نیابة عن رئیس أركان القوات المسلحة القطریة الفريق الركن طيار غانم بن شاهين الغانم)،‎ وقائد الأسطول الأمیري القطري العمید بحري غانم مبارك الخیارین.

ولفت إلى أن "هذه التمرينات تأتي في إطار التعاون العسكري المشترك بین قطر وفرنسا لمكافحة الإرھاب والتطرف".

ولم يذكر بيان مديرية التوجيه المعنوي موعد انطلاق تلك التمرينات، ولا مدتها، ولا القطع البحرية الأخرى أو الجنود المشاركين فيها من البلدين، كما لم ترد تلك التفاصيل في وسائل الإعلام القطرية الأخرى.

وتأتي هذه المناورات في ظل أزمة تعصف بمنطقة الخليج العربي؛ فمنذ 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة، معتبرةً أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".

+

خبر عاجل

#title#