الشرق الأوسط

متحدث الحكومة التركية: إعلان القدس عاصمة لإسرائيل "بحكم الملغي"

قال إن ذلك من شأنه أن يزج العالم في النار

وكالة الأناضول

أدان متحدث الحكومة التركية، نائب رئيس الوزراء بكر بوزداغ، مساء الأربعاء، اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتبر القرار بحكم الملغي بالنسبة لبلاده.

جاء ذلك في تغريدات نشرها بوزداغ على حسابه الرسمي في موقع تويتر، .

وقال بوزداغ، إن "اعتراف الرئيس الأمريكي ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقراره نقل سفارة الولايات المتحدة إلى المدينة، هو بحكم الملغي ولا يمكن قبوله من قبل تركيا".

وأضاف "ندين الولايات المتحدة على هذا القرار الظالم وغير العادل، الذي من شأنه أن يزج العالم في النار، ويعتبر خرقا صريحا للقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة".

وتابع مشددًا "يتوجب على المسلمين والدول الإسلامية الدفاع عن القدس ووضعيتها".

واعتبر بوزداغ القرار بأنه "ليس قرار سلام، وإنما قرار يزج بالمنطقة في اضطرابات وفوضى، إذ يتنافى مع تاريخ القدس ووضعيتها التي حُددت عبر اتفاقيات دولية".

ومساء الأربعاء، أعلن ترامب، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

القرار أدى إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونًا بنقل السفارة في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لمدة ستة أشهر؛ حفاظًا على المصالح الأمريكية.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية المحتلة منذ عام 1948، معتبرة "القدس عاصمة موحدة وأبدية" لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

كما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة استنادًا لقرارات المجتمع الدولي.

+

خبر عاجل

#title#