الشرق الأوسط

الانتفاضة تُرعب الاحتلال الإسرائيليّ

إنترنت /محرر يني شفق

عقب إعلان ترامب أمس الأربعاء عن اعتبار القدس عاصمة موحدة وأبدية لدولة الاحتلال إسرائيل، جاءت ردود فعل كبيرة من مختلف الدول والزعماء سواء في العالم الإسلاميّ أو باقي دول العالم.

وتمثل الرد الأكبر في إعلان انتفاضة جديدة ضدّ هذا القرار الظالم الذي يأتي ضمن مسلسل العدوان الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي مدعومًا بالولايات المتحدة الأميركية.

وبعد إعلان هنية ظهر اليوم الخميس، عن انتفاضة غدًا يوم الجمعة ردًّا على قرار ترامب، بدأت قوات الاحتلال بلافع حالة الاستنفار "القصوى" خوفًا من الانتفاضة الفلسطينيّة التي ستنطلق الجمعة.

حيث أعلنت إذاعة الاحتلال اليوم، أن "الجيش أعلن عن حالة استنفار قصوى في أعقاب القرار الأمريكي".

وأضافت أن "الجيش نشر قوات معززة في أماكن الاحتكاك وأخرى حساسة على امتداد خط التماس"، دون ان يبينها.

وذكرت الإذاعة أنه "تم الإيعاز إلى جنود الجيش بالتحلي بضبط النفس حال تصعيد الأوضاع، وتقليص الإصابات في صفوف الفلسطينيين قدر الإمكان لتجنب تدهورٍ آخر للأوضاع".

ومن جهة أخرى قال متحدث عسكري إسرائيلي، اليوم الخميس، إن الجيش الإسرائيلي قرر تعزيز قواته في الضفة الغربية.

وقال افيخاي أدرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، في تصريح مكتوب ارسل، "مع إنتهاء تقدير الموقف على مستوى هيئة الأركان فقد تقرر تعزيز القوات في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) بعدة كتائب إضافة إلى منظومة الاستطلاع والحماية".

وأضاف "كما تم وضع القوات في حالة جاهزية تحسبا للتطورات الممكنة".

+

خبر عاجل

#title#