103 أدميرالات. يرسلون مذكرة للحكومة وإنذارًا لتركيا. هذا البيان "تهديد داخلي" - إبراهيم قراغول

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

GAZETE YAZARLARI

103 أدميرالات. يرسلون مذكرة للحكومة وإنذارًا لتركيا. هذا البيان "تهديد داخلي"

إن أولئك الأدميرالات المائة والثلاثة المتقاعدين من أصحاب الوصاية والذين نسيهم الناس نشروا بيانًا مخزيًا كان بمثابة هجوم على تركيا، فقدموا "مذكرة" للحكومة وإنذارًا لتركيا.

لقد استهدفوا كيان الأمة التركية ومقاومتها ودعوتها وكفاحها من أجل النهوض من جديد بعد مائة عام من الغفلة والمثل التي تحملها من أجل استشراف مستقبل مشرف وإعادة تأسيس نفسها كقوة إقليمية ودولية يعمل لها ألف حساب. استهدفوا الجينات السياسية المترسخة في عقل أمتنا وقلبها وكيانها منذ مئات السنين، تلك الجينات التي تشبر بتحول تاريخي جديد وصعود جديد في المنطقة والعالم يعاد إحياؤه اليوم بعدما كُبت عقب انهيار الإمبراطورية العثمانية.

فعلوه لإقصاء تركيا عن ساحة كل الخطط في وقت يعاد فيه تشكيل العالم

لقد تحرك هؤلاء الضباط المتقاعدون من أجل إعادة وضع تركيا تحت السيطرة الأمريكية وحبسها خلف جدران رقابة الاتحاد الأوروبي وإقصاء تركيا عن ساحة كل الخطط في وقت يعاد فيه تشكيل العالم ولحبسنا بالداخل والخارج مجددا في الوقت الذي يعاد فيه تقسيم القوة والموارد حول العالم.

وكما أن الذين هدموا الإمبراطورية العثمانية وتقاسموا أراضيها سعوا لإخراجها خارج سياق التاريخ والجغرافيا، فإن أولئك الضباط المتقاعدين، الذين كان لهؤلاء الهدامين الفضل في نشأتهم وتعيينهم في مناصبهم السابقة، قالوا لنا الشيء ذاته: ابقوا تحت الوصاية، إياكم أن تتحركوا بنفسكم، نفذوا التعليمات الواردة من أمريكا وأوروبا بالحرف الواحد!

بيان هؤلاء الأدميرالات مخطط ممنهج

إنهم يستعدون لتنفيذ أمر ما

إن ما يحدث إنما هو مرض عقلي يعاني منه مساكين يحاولون فرض وصايتهم على أمة لطالما أسست الإمبراطوريات وحكمت أجزاء واسعة من العالم. نوع من أنواع الحنين إلى التيار البعثي الذي تقادمت موضته وأصبح جزءا من القرن العشرين! لقد استتر هؤلاء الضباط بالأفكار الأتاتوركية وأطلقوا دعوة للخضوع للسيطرة الأمريكية والوصاية الأمريكية، بل إنهم روجوا لهذا الأمر وكأنهم "يحملون هم تركيا".

فإذا كان هناك 103 أدميرالات اجتمعوا ليصدروا بيانا كهذا، فهذا يعني أنهم يؤسسون لجبهة ما. ذلك أننا رأينا قبل ذلك دبلوماسيين متقاعدين وأتباع لخارج يفعلون الأمر ذاته، وقريبا سنرى غيرهم كثيرا من أمثالهم.

إن هذا يعني أن هناك من يجري استعدادات داخلية مضادة لتركيا. فالقضية لا تتلخص في دعوة لانقلاب عسكري، بل إنهم يستعدون لتنفيذ مخطط دولي. كما أن هذا يعني أن العقلية التي وحدت صف التنظيمات الإرهابية وأسست جبهة سياسية داخلية تجري بعض التنظيمات خطوة بخطوة.

إنهم يتلقون تعليمات من أمريكا ويعدون التقارير لإسرائيل

من أنتم لتصدروا التعليمات لهذه الأمة؟!

إن هذه هي عقلية أولئك الذين يحاولون حصار تركيا من الجهات كافة بعدما نهضت بعد مائة عام من الغفلة وبدأت عهد صعود جديد. لذلك فإن ما حدث يعتبر إشارة إلى أن هذه المحاولة "المتقاعدة" من أولئك الضباط الذين يعيشون في قصورهم ويعاقرون الخمر في الملاهي الليلية تعتبر مسألة أمن قومي بالنسبة لتركيا.

لقد كانت تركيا خلال الحقبة التي كان فيها هؤلاء الأدميرالات يتولون مناصبهم عاجزة عن التحرك في أي مكان سوى النقطة صفر من بحارها وكان الإرهاب يستهدف مدنها وقراها وكل مكان بها لعشرات السنين.

لقد كانت إسرائيل تغير على قواعدنا البحرية وكان هؤلاء الأدميرالات يخططون في قاعدة غولجوك البحرية لانقلاب ضد تركيا بالتعاون مع نظرائهم الإسرائيليين. وكانت التعليمات تؤخذ من أمريكا وتصدر التقارير من أجل تقديمها لإسرائيل.

وهل نشرتم بيانا داعما لتركيا في كفاحها في شرق المتوسط وبحر إيجة ومكافحة الإرهاب؟!

إن هؤلاء الضباط المتقاعدين يستخفون لتركيا وشعبها ودولتها التي تتحرك للمرة الأولى من خلال عقلية وطنية في غاية القوة ويهددوننا جميعا لتحقيق مصالح بعض الجهات الخارجية، إلا أنهم لم ينشروا بيانا يدعم تركيا في حربها ضد الإرهاب في سوريا والعراق أو يندد بمن يقيمون جبهة قتالية مضادة لتركيا في شمال سوريا.

كما لم ينشروا بيانا يدعم تركيا التي تخوض كفاح القرن في شرق المتوسط، ولم يدعموها ويندووا بمن يستعرضون قواهم العسكرية ضدها في بحر إيجة وجزره، ولم يدعموها كذلك في حربها في ليبيا وإقليم قره باغ.

لقد تحركوا كما تتحرك أمريكا في سوريا والعراق وكما تتحرك فرنسا في البحر المتوسط وكما تتحرك اليونان في بحر إيجة وكما تتحرك إسرائيل في الشرق الأوسط، فتخلوا عن تركيا في كل هذه المواجهات التي تخوضها.

هجوم يستهدف محور تركيا:

إقامة جبهات خطيرة وتنظيمات خبيثة

واليوم نرى أن شاغلهم الأول هو تركيا التي يحاولون معاقبتها لأنها خارجت من تحت الوصاية الغربية. إنهم يسعون للتعاون مع من يحاصرها من الداخل والخارج. لذلك نعلم علم يقين أن أكبر مخطط يسعى الغرب لتنفيذه هو "إيقاف تركيا"، لذلك فقد استغلوا هؤلاء لتنفيذ هذا المخطط.

هناك هجوم شامل يستهدف محور تركيا، إنه هجوم داخلي وكذلك خارجي قادم من سوريا والعراق والبحر المتوسط وبحر إيجة. إننا أمام تحركات جبهات وتنظيمات كبرى لا يخفى على أحد من يديرها وينفذ تعليمات سادتها، كما أن الكفاح الذي يخوضه شعبنا معلوم للجميع.

كما أن هناك قوى احتلال كانت قد نهبت هذه الأرض واستغلت شعبها قبل قرن من الزمان، واليوم تحاول أن تروج لنا حساباتها القديمة وأهدافها الحديثة.

سلاح من توجهونه نحو من؟!

برصاص من تستهدفون هذا الوطن؟!

سلاح من تستخدمونه ضد من في الوقت الذي نشهد فيه عودة تاريخية ويعاد فيه رسم ملامح التاريخ والجغرافيا وتسحق فيه وصاية الغرب في الداخل وتظهر تركيا على الساحة كقوة إقليمية ودولية؟!

برصاص من تستهدفون هذا الوطن؟!

إن ما نعيشه هو أكبر صعود قوة عقب انهيار الإمبراطورية العثمانية، ولا يمكن لأي قوة أو كيان أو مخطط سياسي أن يغير هذه الحقيقة، لأنهم عاجزون عن فعل ذلك سواء اليوم أو مستقبلا.

تمارس الولايات المتحدة ودول أوروبا الضغط وتكلف التنظيمات الإرهابية بمهام لتحقيق هذا الغرض، فتراهم يخططون لانقلابات عسكرية ويستغلون دول المنطقة كأذناب لهم.

لقد طويت صفحة القرن العشرين للأبد، لكنهم ما يزالون واقفين عندها. لذلك فإنهم سينسون هناك، لأنهم سيغرقون في المستنقع الذي صنعوه بسلاح من يستخدمون سلاحه.

ادعموا محور الوطن!

اسردوا هذا على كل بيت وفرد!

ينبغي سرد تفاصيل هذه الحملة التضامنية لكل بيت وكل فرد في عموم تركيا ومدنها وشوارعها وجبالها وبحارها وقراها وكل مكان، يجب إخبار الجميع بأن هذا الأمر لم يعد أمرا سياسيا، بل إننا أمام تأسيس وصعود جديد، وأن موازين قوى المنطقة والعالم قد تغيرت، وأنه ينبغي أن تخرج من هذه المنطقة إحدى أقوى الدول على الساحة في القرن الحادي والعشرين.

ينبغي تحقيق الحشد وموجة شعبية في هذا الاتجاه، ينبغي أن ينضم لهذا الحشد كل من حمل في قلبه حبا لهذا الوطن. لم يعد هناك شيء اسمه سياسة داخلية، بل إننا أمام حساب يفوق بكثير حسابات الأحزاب السياسية.

يجب توسيع نطاق محور الوطن وتعزيز قدراته، كما يجب التخلص من تأثير بقايا نظام الوصاية القديم تماما.

تصفية حسابات آخر ألف عام قبيل عام 2023

هذا البيان "تهديد داخل"

سنشهد تصفية حسابات آخر ألف عام قبيل عام 2023. لذلك فهم يحرضون كل رموز النفوذ القديمة على التحرك والنزول للساحة. فهذا البيان وهذه "المذكرة" تعتبر تهديدا داخليا ولا بد محاسبة من تورط بها.

أتدعون لانقلاب؟ أتدعون لتدخل أمريكي أوروبي؟ أتفتحون أبواب الحصن من الداخل؟ أسلحة من التي تستغلونها لتهديد تركيا؟

لقد أعلنا أمرا للعالم ليلة 15 تموز، أعلنا للجميع ما هي "المقاومة الشرسة"! لكن على ما يبدو فإنهم وسادتهم نسوا ما هي، لذلك يمكننا أن نذكرهم بها مجددا! فلا ريب في ذلك!

أقولها مجددا، يجب محاسبة من تورط بهذه المذكرة...

+

خبر عاجل

#title#