"ذي يزن" ما بين الماضي والحاضر - طه كلينتش

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

كانت مملكة حمير واحدة من أقوى الدول التي تأسست في جنوب الجزيرة العربية في فترة ما قبل الإسلام.

بدأت إدارة الحميريين، عام 115 قبل الميلاد. وفي عام ٥٢٥ ميلادي قُتل ذو نواس أخر حاكم بعد هزيمته من الأحباش (أو قيل إنه انتحر خلال ركوبه حصانه في البحر)؛ وأصبحت جنوب الجزيرة العربية تحت سيطرة المملكة الحبشية.

ذو نواس، الذي قبل اليهودية، هو أيضًا الملك الذي -وفقًا لشهادة العديد من المفسرين والمؤرخين الإسلاميين- ذُكر في سورة البروج في القرآن الكريم وقيل إنه ألقى المؤمنين في حفر مليئة بالنار.

بعد تفكك الاتحاد السياسي في مملكة حمير، حاول العديد من أمراء الأسرة الحاكمة إعادة تجميع الدولة في أماكن مختلفة، أحدهم كان سيف بن ذي يزن، الذي ولد حوالي 516 في صنعاء، عاصمة اليمن اليوم.

ونظّم الأمير، المعروف في العديد من المصادر الإسلامية بـ "ذي يزن"، حركة استقلال ناجحة ضد حاكم اليمن الشهير أبرهة وابنه مسروق، قبل أن يتوفى عام 575.

وكان كفاح "ذي يزن" لإنقاذ جنوب الجزيرة العربية من الاحتلال الأجنبي موضوعًا لعدد من الأساطير والملاحم التي رواها العرب حتى اليوم، حتى في بعض المصادر الإسلامية وبعد حادثة الفيل، يُزعم أن عبد المطلب، جد الرسول صلى الله عليه وسلم، ذهب إلى اليمن والتقى شخصيًا بذي يزن، وأثناء اللقاء، أعطى ذي يزن بشرى سارة لرئيس قريش الأكبر أن "حفيده محمد سيكون نبيًا".

إلا أن هذه الأنواع من الشائعات، التي لا يعتبرها المؤرخون الإسلاميون عمومًا صحيحة، هي واحدة من العلامات التي تشير إلى أن ذي يزن قد حظي بقيمة كبيرة في الفترة الإسلامية أيضًا.

إن التطورات الأخيرة في سلطنة عمان، جعلتني أتذكر الشائعات حول ذي يزن، البطل القومي للعرب.

وقد أعلن سلطان عمان، هيثم بن طارق، بحزمة الإصلاح السياسي المفاجئة، أنه أعلن في الذكرى الأولى لتوليه العرش، وهي المرة الأولى في تاريخ البلاد الحديث، عن تعيين ابنه ذي يزن البالغ من العمر 30 عامًا في منصب ولي العهد.

ولم يتفاجأ أي أحد بأن أميرًا شابًا، تلقى تعليمًا في العلوم السياسية في أكسفورد واكتسب خبرة دبلوماسية في سفارة بلاده في لندن، اعتلى العرش في عُمان، الدولة التي تعتبر ذات العلاقات الأعمق مع بريطانيا في العالم العربي.

لكن المثير للدهشة هو التغيير الجذري الذي حصل في المذاهب الدينية التي تخضع لها عمان.

حتى عام 2020، كان السلطان الراحل يكتب خطابًا سريًا "بشرط أن يتمّ فتحه بعد وفاته" من يخلفه، وعندما يأتي أمر الله ويتوفاه، يتم فتح الرسالة حتى يتمّ التعرف على هوية السلطان الجديد، إلا أنه من الآن فصاعدًا، قد تمّ التخلي تمامًا عن هذا الإجراء على ما يبدو.

اسم ذي يزن هو ليس اسمًا عربيًا مفضلًا على نطاق واسع في العصر الحديث، ولربما ليس من قبيل المصادفة أن سلطان عمان، هيثم، الذي كان معروفًا باهتمامه العميق بتاريخ جنوب الجزيرة العربية وكان وزيرًا للثقافة لمدة 18 عامًا، أطلق هذا الاسم على ابنه الأكبر، والذي عينه وزيرًا للثقافة في حكومته.

(اسم ابنه الأصغر هو أيضًا غير عادي: بلعرب)، لكن سنرى في الوقت المناسب إلى أي مدى سيشبه الأمير الشاب شخصية "ذي يزن" التي تكافح من أجل تحقيق الاستقلال الكامل لبلده.

مع تعيين ذي يزن بن هيثم وليًّا للعهد، تمت إضافة شخصية جديدة إلى "جيل الحكام الشباب"، الذي أصبح مرئيًا بشكل متزايد في العالم العربي.

حاليًا، أصغر ولي للعهد في المغرب: مولاي حسن من مواليد 2003، يليه ولي العهد الأردني الأمير الحسين المولود عام 1994, ثم يأتي ولي عهد دبي حمدان (1982) وولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان (1985).

بصرف النظر عن السياسة التي تتبعها دولتهم أو المكان الذي يقفون فيه على الساحة الدولية، فإن كل هؤلاء المرشحين التنفيذيين الشباب لديهم سمة مشتركة: بالتزامن مع التطورات المذهلة والتقدم التكنولوجي في العالم، فإنهم جميعًا منفتحون للغاية على التأثيرات والاتجاهات الخارجية.

وتتجوّل صور ظلية لـ "المستشارين الأجانب" في الممرات المقفرة لقصورهم تتبعهم جميعًا مثل الظل.

وعلى عكس آبائهم وأجدادهم، بما أنهم ليسوا مطبوخين في وعاء الحروب الكبرى والكوارث، يبدو من الصعب عليهم دائمًا مقاومة ما يهمس في آذانهم واتخاذ قراراتهم بدم بارد.

مرة أخرى، في سياق كل هذه الأسماء، هناك حقيقة يجب ملاحظتها وهي أن فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة ستواصل متابعة مصالحها في الشرق الأوسط والجغرافيا الإسلامية من خلال الصراع من أجل التأثير على الورثة الشباب.

+

خبر عاجل

#title#