خبر الآحاد - طه كلينتش

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

خرج ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الأربعاء الماضي 28 أبريل/نيسان، في مقابلة مطولة على قناة "العربية" مع الإعلامي السعودي عبد الله المديفر، وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة لإعلان رؤية "2030" الطموحة التي أعدها لتطوير بلاده اقتصاديًّا. إلا أنه خلال رده على الأسئلة التي وجهها له المذيع، أجاب بشكل فتح الباب أمام تعليقات وتساؤلات تتعلق بالمنحى الديني.

قال محمد بن سلمان، باختصار "سيظل القرآن دستورًا للملكة إلى الأبد، وسيبقى مجلس الشورى والحكومة وحتى الملك ملترمين بشكل كامل مع أحكام القرآن. إلا أن الأحكام الواردة بوضوح في القرآن، هي التي تربطنا مع القضايا الاجتماعية والشخصية فقط. بمعنى آخر، لن نطبق عقوبات غير واردة في القرآن والسنة النبوية الصحيحة. سنقبل بمتواتر الحديث أساسًا لذلك، وهي أيضًا قليلة جدًّا، لكن صحتها قوية جدًّا أيضًا. وخلال تفسير الأحاديث المتواترة سنعمل على تفعيل آلية الاجتهاد. إضافة لذلك، سنقوم بتفسير الأحاديث بما يتناسب مع زمن الناس واحتياجاتهم. وبدلًا من القبول بخبر الآحاد على الفور، سنتأكد من صحته. أي أننا سنقبل بما يتوافق مع الشريعة واحتياجات الناس، وما سوى ذلك لن نأخذه. لن نعتبر أي حديث غير متواتر ملزمًا تمامًا ولن نعتبره أساسًا للتطبيق كذلك".

قبل الانتقال إلى متابعة هذه التصريحات التي تحاول التنظير على الشريعة ذاتها، وما يعنيه ذلك للملكة العربية السعودية، دعونا نفتح قوسًا حول مصطلح "خبر الآحاد " وهو عنوان مهم في علم الحديث.

الحديث المتواتر هو الذي رواه جمع غفير من الناس يستحيل تواطؤهم على الكذب. وما سوى الحديث المتواتر من سنّة كالأحاديث التي رواها النبي لواحد أو اثنين أو أكثر، تسمى بأحاديث الآحاد. وينص علماء الحديث على أن حديث الآحاد حتى ولو تعددت طرق روايته فإنه لا يخرج عن سياق وصفه بـ الآحاد.

أما النقاش حول إمكانية اعتباره دليلًا دينيًّا أم لا، فتلك مسألة كانت محل نقاش منذ وقت طويل بين العلماء. إلا أن معظم العلماء اتفقوا على أن الآحاد بعد أن يستوفي جميع شروط الصحة، يمكن أن يُستدل به في المسائل العملية. وهناك العديد من المصادر التي تشير إلى قبول حديث الآحاد في العديد من الأحداث منذ العهد الأول للإسلام.

كانت تعليقات محمد بن سلمان ومحاولة تفسيره للسنة النبوية، مثيرة للاهتمام، حيث ذكر على سبيل المثال قائلًا "حين تطبيق حكم ما ورد في القرآن الكريم، لا يجوز تطبيقه بطريقة لم يفعلها الرسول. مثلًا، لم يعاقب الرسول على الفور امرأة زنت، بل انتظر حتى كبر ولدها وفطمته عن حليبها. وهذا دليل على أنه لا يجب إقامة العقوبات على الفور. نحن كبشر لا يمكننا إقامة العقوبات على الأفعال اعتبرها الإسلام جرائم. لا سيما وأن الإنسان سيلقى في الآخرة جزاء أو عقاب ما فعله".

ثم تابع محمد بن سلمان حديثه، بلغة واثقة من نفسها وطموحة "لا يوجد حجاب بين الخالق والعبد... القرآن والسنة والاجتهاد؛ هذه الثلاثة هي طريقنا. وباب الفقه مفتوح للأبد. ولو أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب قام من قبره اليوم، ووجدنا قد أغلقنا أذهاننا في الاجتهاد والتشبث بكتبه لكان هو أول من عارض هذا الموقف".

حين قراءة ما بين السطور في هذه الجمل بعناية ودقة، يُلاحظ أن التطبيق العملي للإسلام في تصور محمد بن سلمان نابع من مبدأ الاجتهاد بشكل أساسي، إلى جانب احتياجات الناس الحالية. حيث أننا نجد القرآن والسنة وعمل آلية الاجتهاد بالكامل، يتم تنفيذها من قبل العلماء بما تقتضيه السياسة وما يتوافق مع رغبة العائلة الملكية.

أما بالنسبة لربط الآيات والأحاديث، فحينما تبقى في مكانها كما هي حبرًا على ورق، فلن يكون لها نصيب أبدًا على صعيد التطبيق. وإن جاز التعبير فإنّ الدين سيكون مقيدًا بالمساجد والقلوب فحسب. وهذا في الأصل نظام علماني غير معلن، وهو النقطة التي يأخذ فيها محمد بن سلمان إليها المملكة العربية السعودية خطوة خطوة.

أما المجلس الأعلى للعلماء في المملكة فقد صفّق وأشاد بشكل كبير بلا حدود بما جاء به محمد بن سلمان، الذي قضى بالفعل على العديد من الأحكام التطبيقية في الشريعة الإسلامية، وأعاد صياغة تعريف الهوية الدينية للبلاد من جديد.

ووفق بيان رسمي صدر عن مجلس العلماء، عقب اللقاء الذي قام به ابن سلمان على الفور، جاء في البيان أنّ "هذا هو الدين الحق! هذا هو المظهر المتوازن الذي نبحث عنه!". ويمكن النظر من خلال هذا البيان إلى مستقبل المسار التالي في هذا الصدد.

لقد باتت المملكة العربية السعودية اليوم مختبرًا حيًّا، للعديد من النقاط التي تتجسد فيها العلاقة بين الدين والدولة، والعلماء والأمراء، والتصورات الحديثة للدين في العالم المعاصر. ويقدّم محمد بن سلمان بدوره لباحثيه وأكاديمييه منجمًا من التحاليل التي لا تنتهي ولا تنضب. بينما يقوم هو بقيادة شعبه نحو طاولة التجارب.

+

خبر عاجل

#title#