إسطنبول.. 31 رساما تركيا وعربيا في "تناغم" فني

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الثقافة والفن

إسطنبول.. 31 رساما تركيا وعربيا في "تناغم" فني

عبر معرض يستمر 3 أيام ويهدف إلى بعث رسالة تناغم وانسجام بين الفنون وخاصة بين المجتمعين العربي والتركي

مركز الأخبار AA

بدأ 31 فنانًا عربيًا وتركيًا، الإثنين، عرض أعمالهم الفنية بمعرض متنوع بعنوان "تناغم"، في إسطنبول، كرسالة بتناغم الفن، وهي لغة تلاقي بين الشعوب.
المعرض جاء بتنظيم من جمعية "شآم للفنون التشكيلية والجمعية العربية"، واستضافه مقر اتحاد الكتاب الأتراك بمنطقة السلطان أحمد التاريخية، ويستمر 3 أيام.
ويضم المعرض أعمالاً فنية متنوعة، بعدة تقنيات تهدف لبعث رسالة تناغم وانسجام بين الفنون وخاصة بين المجتمعين العربي والتركي في تركيا، بعد أن باتت الجاليات العربية جزءا مهما من المجتمع.
وعلى هامش المعرض، قال الفنان عمر النمر، رئيس جمعية شآم للفنون التشكيلية إن المعرض أطلق عليه "تناغم"، ليكون هناك تناغم بين الفنانين العرب والأتراك وهذه أول خطوة فنية على طريق التقارب الثقافي بين الجانبين، وسيتبعها خطوات أخرى على طريق الدمج بين الفنانين الأتراك والسوريين والعراقيين.
وأضاف، للأناضول، "هناك31 فنانا مشاركين في المعرض، منهم لوحات زيتية وإكريليك وفنون مختلفة ومنحوتات خشبية وعلى العظم، وأعمال خط وزخرفة، فهو معرض شامل لكل التقنيات".
وعن المشاركين بالمعرض، أفاد: "يشارك فنانون عرب من سوريا والعراق، ومن تركيا فنانون أتراك من إسطنبول وخارجها، وشاركت في المعرض بعمل قديم للطبيعة بالألوان الزيتية".
وختم بالقول "نأمل أن يحدث، عبر المعرض، التناغم، لأن الخطوات لدمج المجتمع العربي بالتركي خجولة حتى الآن، فنطمح للاندماج بين الفنانين السوريين والأتراك، وتكوين صداقات ومعارف، لتنظيم معارض أخرى، لأننا أصبحنا جزء من المجتمع التركي، وعلينا مشاركة تركيا الأفراح والأتراح والمناسبات الفنية".
من ناحيتها، قالت الفنانة التركية المشاركة في المعرض سيلفي غول كان دوغموش، وهي كاتبة وفنانة "دعيت للمشاركة في المعرض ويشارك فيه فنانون متميزون، وهو ما يؤكد على قوة الفن في توحيد الشعوب والأمم، والإحساس بروح الوحدة بين المجتمعات بوجود هذا التنوع".
وأضافت للأناضول "نتعرف على الفنانين العرب، وهناك اهتمام فني، فالآلام توحد عادة ولكن نحن هنا نتوحد بالفنون والجمال، كتبنا الآلام ولكن هنا الوضع مختلف، فالفنانون السوريون نجتمع معهم، وهي سعادة مختلفة".
وعن أهداف ورسائل المعرض، أوضحت "الرسالة التي تخرج من المعرض أن الفن يوحد بكل اتجاهاته، والشعور بالوحدة والتآلف، حيث يمكن تقديم أعمال متميزة، عبر الفن تتغير النظر إلى العالم، وتوجيه رسالة للشباب بأهمية الجمال والفن، وتاريخنا مليء بالفنانين والقيم التي يجب الارتباط بها".
وتابعت بالقول "أعتقد أن المعرض يثري المشاركين فيه، وانا ارسم إسطنبول، وهو ما يدعوني للفخر بكيفية النظر للفنون القديمة والجوامع التي أنشاها فنانون (المعماريون)، وهي تؤدي للديمومة، ويمكن قراءة إسطنبول بطريقة أخرى، وتظهر جماليتها بشكل مختلف، وهناك حكايا كثيرة".
وختمت الفنانة التركية كلمتها بالقول "يجب أن نعمل عل أطفالنا بالفن، من أجل أن يخرج الجمال الذي بداخلهم في جغرافية مليئة بالآلام، والفن مناجاة وتظهر جمال الخالق".

+

خبر عاجل

#title#