وزير الصحة التركي: قدمنا دواء كورونا لمرضى بالعناية المركزة

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

صحة عامة

وزير الصحة التركي: قدمنا دواء كورونا لمرضى بالعناية المركزة

فخر الدين قوجه عقب اجتماع المجلس العلمي بوزارة الصحة في أنقرة:ـ ينبغي على كل شخص أن يتصرف وكأنه مصاب بكورونا وقد يعدي الآخرين.ـ سنعلن يوميا إجمالي عدد المرضى والوفيات والاختبارات وحالات الشفاء من كورونا.ـ الإصابات لدى متوسطي الأعمار ليست قليلة، والفيروس لا يميز بين الشباب والمسنين وهناك تحسن للمرضى داخل العناية المركزة رغم تخطي أعمارهم الستين.ـ ليس بالضرورة أن يجري جميع المواطنين فحصا طبيا حول كورونا، لأن النتيجة قد تكون سلبية، وبعدها يشعرون بحرية الحركة وهذا يزيد من خطر إصابتهم بالفيروس ونقله لأشخاص آخرين

مركز الأخبار AA

أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه، أن وزارته قدمت دواء فيروس كورونا الذي جلبته من الصين لـ136 مريضا في العناية المركزة.

جاء ذلك في تصريح له الأربعاء، عقب اجتماع المجلس العلمي بوزارة الصحة في أنقرة.

وأوضح أنهم سيعلنون يوميا إجمالي عدد المرضى والوفيات والاختبارات وحالات الشفاء من كورونا.

وقال: "إصابات الفيروس لدى متوسطي الأعمار ليست قليلة، وكورونا لا يميز بين الشباب والمسنين".

وأضاف: "ينبغي على كل شخص أن يتصرف وكأنه مصاب بكورونا وقد يعدي الآخرين وذلك منعا لانتشار الفيروس".

وأردف "ليس بالضرورة أن يجري جميع المواطنين فحصا طبيا حول كورونا، لأن النتيجة قد تكون سلبية، وبعدها يشعرون بحرية الحركة وهذا يزيد من خطر إصابتهم بفيروس كورونا ونقلها لأشخاص آخرين".

وحول المرضى الذين امتثلوا للشفاء، قال قوجه: "أحد المرضى البالغ من العمر 65 امتثل للشفاء بعد 8 أيام من بقائه في وحدة العناية المركزة، وخرج من المستشفى أمس، ومريض آخر في الستين من عمره خرج من المشفى اليوم بعد امتثاله للشفاء، يعني باختصار هناك تحسن للمرضى داخل العناية المركزة رغم تخطي أعمارهم الستين".

وحتى مساء الأربعاء، أصاب الفيروس أكثر من 453 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزد عن 20 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 113 ألف.

وأجبر الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق رحلات الطيران، فرض حظر تجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة وإغلاق المساجد والكنائس.

+

خبر عاجل

#title#