كبادوكيا.. المناطيد تحلق بالسياح وسط "بحر من الغيوم"

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

سياحة

كبادوكيا.. المناطيد تحلق بالسياح وسط "بحر من الغيوم"

في حديث مع الأناضول، قال السائح الأوكراني إيفغيني كوندراتينكو، إنه يزور كبادوكيا للمرة الأولى، وأنه شارك في رحلة مثيرة للغاية

مركز الأخبار AA

تتيح مناطيد منطقة كبادوكيا السياحية الشهيرة وسط تركيا، لركابها وناظريها لحظات ومشاهد في غاية السحر، من خلال تحليقها وسط بحر من الغيوم.

وتمتلك منطقة كبادوكيا التابعة لولاية نفشهير ، شهرة عالمية واسعة في مجال السياحة، بفضل تصنيفها من قبل اليونسكو ضمن مواقع التراث العالمي.

ويجري تنظيم رحلات المنطاد الحراري، بموجب أذونات خاصة من المديرية العامة للطيران المدني في تركيا.

وفي حديث مع الأناضول، قال السائح الأوكراني إيفغيني كوندراتينكو، إنه يزور كبادوكيا للمرة الأولى، وأنه شارك في رحلة مثيرة للغاية وسط بحر الغيوم بواسطة المنطاد.

وتنطلق المناطيد عادة مع أشعة شمس الصباح من منطقة "غوريمي"، في رحلة لنحو ساعة من الزمن قبل أن تهبط في أحد الوديان بالمنطقة.

وتُعد "موائد الشيطان" أو "مداخن الجنيات" أكثر ما تشتهر به كباوكيا، وهي أحجار على شكل أعمدة تعلوها صخور، تبدو شبيهة بعش الغراب، تكونت طبيعيا، نتيجة لتأثيرات الرياح، والعوامل الجوية في الصخور البركانية.

كما تحفل "كبادوكيا" بالبيوت، والكنائس، التي نحتتها الشعوب القديمة في الصخر، وبقيت شاهدة على حضارة عصرها.

+

خبر عاجل

#title#