منتجع "يالوفا" التركي.. مشتى عطلة نصف السنة

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

سياحة

منتجع "يالوفا" التركي.. مشتى عطلة نصف السنة

تجذب المنشآت السياحية بيالوفا اهتمام السياح المحليين والأجانب الراغبين في التداوي بالمياه الحرارية- المنطقة تضم حمام قورشونلو التاريخي الذي يعود تاريخه إلى عهد البيزنطيين وأعيد بناؤه في عهد السلطان عبد الحميد الثاني.- من المتوقع أن تصل نسبة الإشغال بالمنطقة إلى 100 في المئة خلال عطلة نصف العام

مركز الأخبار AA

تستعد ولاية يالوفا، أحد مراكز منتجعات السياحة الحرارية في تركيا لاستقبال زوارها في إجازة منتصف العام الدراسي الشتوية.

ويتوقع أن تصل نسبة الإشغال بمنشآتها السياحية إلى 100في المئة مع بدء العطلات.

تبعد مشتى "ترمال" نحو 12 كيلو مترا عن وسط مدينة يالوفا، وتجذب المنشآت السياحية بها اهتمام السياح، طوال فصول السنة، من الراغبين في قضاء عطلة شتوية بين أحضان الطبيعة أو الراغبين في التداوي بالمياه الحرارية.
وقد أكملت المنشآت السياحية بالمنطقة استعداداتها لاستقبال عطلة منتصف الفصل الدراسي التي تبدأ مع انتهاء توزيع شهادات الدرجات للطلاب بالمؤسسات التعليمية لمرحلة ما قبل المدرسة والمدارس الابتدائية والإعدادية في 21 يناير/ كانون الثاني الجاري.
ومن المتوقع أن تصل نسبة الإشغال إلى 100% بالمنشآت السياحية التي بدأت تستعد لتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة من أجل الطلاب الذين سيحصلون على عطلتهم الدراسية.
بداية طيبة للفصل الدراسي الثاني


وفي تصريحات للأناضول قال أوميت غوربوز أوغلو نائب مدير التشغيل بمنتجعات يالوفا الحرارية إن المنشأة أقيمت على مساحة 3600 دونم، مبيناً أن منطقة ترمال كانت وما تزال واحدة من أهم المراكز السياحية المفضلة طوال مراحل مختلفة من التاريخ، منذ عهد الدولة البيزنطية والسلجوقية والعثمانية، وأخيرا فترة الجمهورية.
وصرح غوربوز أوغلو أن المنطقة تضم حمام قورشونلو التاريخي الذي يعود تاريخه إلى عهد البيزنطيين وأعيد بناؤه في عهد السلطان عبد الحميد الثاني، حيث يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار.
وأوضح أن المنشآت السياحية تقع في منطقة الغابات على بعد 45 دقيقة من مراكز ولايات إسطنبول وقوجا إيلي وبورصة.
وأشار الى أن المنطقة تشهد زيارات يومية مكثفة، وأن حجوزات إجازة الفصل الدراسي قد بدأت وتسير بشكل جيد، وأنه يتوقع أن تصل نسبة الإشغال إلى 100%.
وأضاف غوربوز أوغلو أنه يمكنهم تقديم خدمات السياحة الطبيعية إلى جانب السياحة الصحية في المنطقة، وأن العائلات التي ترغب في قضاء وقت طيب، وممارسة رياضة المشي في الطبيعة والاستمتاع بالمسبح الخارجي، تجلب أطفالها إلى المنطقة.
وتابع " نرغب أن تبتعد العائلات والطلاب عن ضغوط العمل والدراسة، وأن يبدأ الطلاب الفصل الدراسي الثاني بداية جيدة بعد الاستمتاع بالهواء الجميل بالمنطقة ومياهها العلاجية. ولدينا العديد من الأماكن المناسبة لممارسة المشي وسط الطبيعة ومساحات للتريض، إضافة إلى المسابح والينابيع الحارة."
نسبة إشغال تصل 80%
من ناحية أخرى قال آلطوغ تشيل أوغلو المدير العام لفندق ترمال سيتي وهو أحد الفنادق الحرارية في المنطقة بسعة 2200 سرير إن العاملين بالمنطقة ينتظرون عطلة منتصف العام بفارغ الصبر.
وأكد تشيل أوغلو أن هناك زيادة في نسبة الحجوزات وأنهم يقومون بإعداد أنشطة مختلفة للزائرين وذويهم مع اتخاذ كافة التدابير الوقائية اللازمة التي تكفلها شهادة السياحة الآمنة بالفندق.
وأردف أن نسبة الحجز حالياً أعلى من 80 في المئة وأنهم يتوقعون أن تصل نسبة الإشغال إلى 100% مع بداية العطلة الدراسية التي تمتد إلى 15 يومًا.

+

خبر عاجل

#title#