رواية ليبية تحصد "البوكر" العربية لأول مرة بتاريخ الجائزة

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الثقافة والفن

رواية ليبية تحصد "البوكر" العربية لأول مرة بتاريخ الجائزة

الرواية هي "خبز على طاولة الخال ميلاد" للروائي محمد النعّاس (31 عاما) ثاني أصغر فائز بالجائزة، وفق بيان لجنة التحكيم..

مركز الأخبار AA

فاز الليبي محمد النعّاس، الأحد، بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) للعام 2022 عن روايته "خبز على طاولة الخال ميلاد".

وعقب حفل في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، أفادت لجنة تحكيم الجائزة، عبر بيان، بأن رواية "خبز على طاولة الخال ميلاد" للكاتب الليبي محمد النعّاس (31 عاما) فازت بالجائزة في دورتها الخامسة عشرة لعام 2022.

وحصل النعّاس على جائزة نقدية 50 ألف دولار، وضمن تمويل ترجمة روايته إلى اللغة الإنجليزية، بحسب البيان

ورواية "خبز على طاولة الخال ميلاد"، وفق البيان، تعود إلى "المجتمع الليبي في النصف الثاني من القرن العشرين، وتتناول نقدا دقيقا عميقا للتصورات السائدة عن الرجولة والأنوثة وتقسيم العمل بين الرجل والمرأة وتأثيرهما النفسي والاجتماعي".

وكتب النعّاس روايته، وهي الأولى له، في ستة أشهر "أثناء فترة الحجر الصحي، عندما كان مقيما في مدينة طرابلس الليبية (غرب)، تحت القصف وأخبار الموت عن المرض والحرب، والتي حصنته من الدخول إلى مرحلة الجنون"، وفق البيان.

والنعّاس (31 عاما) هو ثاني أصغر كاتب فاز بجائزة "البوكر" العربية وأول كاتب ليبي، بحسب لجنة التحكيم.

وجرى اختيار الرواية الليبية الفائزة من بين ست روايات في القائمة القصيرة أعلنتها لجنة التحكيم أواخر مارس/آذار الماضي.

والروايات الستة هي: "ماكيت القاهرة" لطارق إمام (مصر) و"دلشاد" لبشرى خلفان (عُمان) و"يوميات روز" لريم الكمالي (الإمارات) و"الخط الأبيض من الليل" لخالد النصر الله (الكويت)، و"خبز على طاولة الخال ميلاد" لمحمد النعّاس (ليبيا) و"أسير البرتغاليين" لمحسن الوكيلي (المغرب).

وحصل كل من هؤلاء المرشحين الستة على 10 آلاف دولار، كما حصل الفائز بالجائزة (النعّاس) على 50 ألف دولار إضافية.

وفازت بالجائزة في دورتها السابقة عام 2021 رواية "دفاتر الوراق" للأردني جلال برجس.

والجائزة العالمية للرواية العربية هي فعالية سنوية انطلقت عام 2008 وتحظى بدعم من مؤسسة جائزة "البوكر" الدولية للرواية في لندن، وتوصف عادة باسم جائزة البوكر العربية، غير أنهما مؤسستان منفصلتان ومستقلتان تماما.

ويرعى الجائزة حاليا مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في الإمارات، وفق البيان.

+

خبر عاجل

#title#