"أردوغان" و"يلدريم" يزوران أسر ضحايا تفجير "دوروملو" بولاية ديار بكر

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

سياسة

"أردوغان" و"يلدريم" يزوران أسر ضحايا تفجير "دوروملو" بولاية ديار بكر

مركز الأخبار AA
أجرى الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، ورئيس الوزراء، "بن علي يلدريم"، زيارة إلى أقارب وأسر ضحايا المجزرة المروعة التي ارتكبها مسلحو منظمة "بي كا كا" الإرهابية في قرية "دوروملو"، بولاية ديار بكر، ليلة 12 مايو/ أيار الجاري.

وقال "أردوغان" في كلمة خلال التعزية: "يفعلون ما يشاؤون (في إشارة إلى عناصر منظمة "بي كا كا")، غير إننا سنكون المنتصرون في النهاية بإذن الله، سنصبر وسنكون الغالبون".

وأعرب عن تعازيه لجميع أهالي القرية، وتضامنه معهم، مضيفا: "نسأل الله الرحمة والمغفرة للشهداء، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين، والصبر والسلوان لأسر الضحايا".

وفجّرت عناصر من منظمة "بي كا كا"، في الهجوم المذكور، شاحنة محملة بنحو 15 طنًا من المتفجرات عند مدخل قرية دوروملو، بقضاء سور؛ ما أسفر، آنذاك، عن مقتل 16 شخصاً وإصابة 23 آخرين.

ورافق الرئيس التركي في زيارته لأقارب وأسر ضحايا مجزرة قرية "دوروملو"، عقيلته "أمينة"، ورئيس الوزراء، وعقيلته "سميحة"، وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية، "فاطمة بتول صيان قايا"، إلى جانب عدد آخر من المسؤولين.

ومنذ منتصف مارس/آذار الماضي، تشن قوات الأمن والجيش التركي عمليات أمنية، جنوب شرقي البلاد، ضد منظمة "بي كا كا" الإرهابية؛ بغية تأمين أرواح المواطنين، وردم الحفر، ورفع الحواجز التي نصبها إرهابيو المنظمة.




+

خبر عاجل

#title#