نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

أردوغان: سيتم إغلاق المخارج والمداخل عليهم

Manar Farag Mahmoud Eissa يني شفق

صرح الرئيس التركي طيب أرودعان قائلًا " يظهر بعض البوذيين على أنهم سفراء للنوايا الحسنة، لكن هناك إرهاب بوذي في ميانمار"، جاء ذلك خلال كلمته في مؤتمر إسطنبول الدولي.

مؤكدًا أن هدف تركيا هو حل المشاكل بشكل توافقي ورفع نسبة التزام الإدارات بالقانون إلى أعلى نسبة. متمنيًا أن تحل المشاكل بين المواطن والإدارة عبر مراقبة المؤسسات الحكومية قائلًا "نحن نؤمن أن حياة الوطن من حياة المواطن".

ثم أكمل حديثه قائلًا "نعمل بكل جدية لبلوغ عضوية الاتحاد الأوروبي لكن إن لم ننالها فقد حققنا ارتقاء بمعايير البلد. الإصلاحات في تركيا لا تأتي بطلب من الاتحاد الأوروبي بل نحن نريدها لأنها تليق بمواطنينا وقمنا بها، ولن نصدر قرارًا بإنهاء مفاوضات دخول الاتحاد الأوروبي فإن أرادوا إنهائها فليعلنوا ذلك".

ثم أعرب عن إستيائه من موقف الأمم المتحدة إتجاه مسلمي أراكان قائلًا" الأمم المتحدة سقطت في الامتحان الإنساني فيما يتعلق بمسلمي الروهينغيا. طلبت عقد جلسة في الأمم المتحدة لأجل الروهينغيا لكن شارك فيها رئيس إيران ورؤساء وزراء باكستان وبنغلاديش واندونيسيا فقط".

وأكمل " يتحدثون عن الإرهاب الإسلامي هل يتحدث أحد عن الإرهاب المسيحي والبوذي واليهودي. البوذيون يمارسون الارهاب وجرائم القتل والتطهير العرقي ضد مسلمي الروهينغيا في اقليم اركان. وسنواصل إرسال مساعداتنا لمسلمي وسيزور رئيس الوزراء وزراء بنغلاديش للقيام بدراسة ميدانية لبناء مخيمات للاجئين."

وأضاف "مسلمو أراكان يعيشون أزمة إنسانية والعالم مازال صامتا أمام هذه المأساة والجرائم التي يتعرضون لها. آهات المظلومين يهتز لها عرش الرحمن لذلك نستغل كل فرصة حتى نرفع نداء من أجل مساعدة المظلومين على أساس الحق

كما طب بإعادة بناء النظام العالمي فالعالم أكبر من 5 دول دائمة العضوية في مجلس الأمن.

ثم أكمل "يظهر البوذيين على أنهم سفراء للنوايا الحسنة، لكن الآن هناك إرهاب بوذي في ميانمار ضد مسلمي الورهينغا".

وبصدد استفتاء انفصال الإقليم الكردي، قال" نحن دعمنا حكومة إقليم شمال العراق عندما لم يجدوا من يدعمهم لكن عليهم أن يعرفوا أن للعرب والأكراد والتركمان وغيرهم حق في تلك المنطقة. فلن نغض الطرف عن أي أمر قد يمس أمن حدودنا ونحن نعتبر استفتاء الانفصال في شمال العراق غير شرعي ولم يتم بالأصل".

وأضاف" سنتخد كل الخطوات اللازمة حتى لو لزم الأمر سنغلق المداخل والمخارج عليهم. وقواتنا على حدودنا مع العراق تقوم بما يجب وإيران أيضا تقوم بما يجب".

لوّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، بـ"إغلاق صنبور نفط الإقليم الكردي شمالي العراق"، والذي يصدر عبر تركيا، ردًا على عناد إدارة الإقليم وتنظيمها استفتاء الانفصال عن الإدارة المركزية في بغداد.

+

خبر عاجل

#title#