نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

تركيا تؤكّد رفضها لمقترح "الشراكة المميّزة" مع الاتحاد الأوروبي

قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي وكبير المفاوضين الأتراك عمر جليك، إن بلاده لن تقبل أي مشروع حول "الشراكة المتميّزة" مع الاتحاد الأوروبي، والذي طُرح مؤخرًا خلال مباحثات الرئيس رجب طيب أردوغان، في فرنسا.

وكالة الأناضول

جاء ذلك خلال مشاركته في برنامج على قناة "خبر تورك" المحلية، تطرق فيه إلى العلاقات التركية الأوروبية ومباحثات أردوغان مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، في باريس، في الخامس من يناير/كانون الثاني الجاري.

واقترح الرئيس الفرنسي، على المسؤولين الأتراك، تناول العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي ضمن إطار الشراكة بدلا عن العضوية. واعتبر ماكرون أن "المهم هو تأمين استمرار ارتباط تركيا والشعب التركي بأوروبا".

وأكّد الوزير التركي أن قضية "الشراكة المميّزة"، طُرحت مؤخرًا من قبل السياسيين الألمان.

وأشار إلى أنه أبلغ هؤلاء السياسيين بأن مثل هذا النموذج هو "عرضٌ غير أخلاقي" تجاه تركيا.

وشدّد جليك على أن حكومة بلاده لن تفتح أي ملف عنوانه "الشراكة المميّزة"، وسترفضه بشكل قاطع.

وبيّن أنه لا يمكن لأحد أن يقترح على تركيا وضعًا من الدرجة الثانية في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

+

خبر عاجل

#title#