ISTANBUL

إبنة أحد الشهداء الأتراك توجه "رسالة مؤثرة" للجيش التركي في عفرين

إبنة الشهيد الرائد بولنت البيرق، والذي يٌعرف بي "فاتح الباب" استهشد في مدينة الباب السورية ضمن عملية درع الفرات التي قادتها تركيا من قبل في شرق الفرات

Mayada Kamal Eldeen يني شفق

وجهت إبنة الشهيد الرائد بولنت البيرق ، والذي استشهد في 21 ديسمبر من العام 2016 ضمن "عملية درع الفرات " التي قادتها تركيا بين عامي 2016 و2017 شرقي الفرات بسوريا، وجهت رسالة مكتوبة للجيش التركي الذي يقاتل ضمن عملية "غصن الزيتون" التي تقودها تركيا حاليًا ضد إرهابي ب ي د/ بي كا كا في عفرين السورية .والتي دخلت يومها ال23 بنجاح.

الرسالة التي وجهتها وأبكت كل من قراءها جاء فيها "أنا كطفل عاش حب الوطن والأمة بأقسى أشكاله، فخورة جدًا بكم جميعًا، إن الجيش التركي قويٌ، شجاع ومؤمن، أعرف هذا من أبي". على حد تعبيرها.

يذكر أن الشهيد الرائد بولنت البيرق، يٌعرف بي "فاتح الباب" استهشد ضمن عملية درع الفرات التي قادتها تركيا من قبل في شرق الفرات.

وقد قام الخبير الأمني عبد الله أغار بنشر ومشاركة الرسالة التي كتبتها ابنة الشهيد الرائد البيرق للجنود الاتراك الذين يقودون العملية العسكرية في عفرين.

نص الرسالة كالآتي:

""مرحبًا، جنود الجيش التركي الشرفاء. أنا إليف ناز البيرق. إبنة شهيد، أن أبنة أب نال الشهادة في "منطقة الباب" في 21 ديسمبر 2016 الماضي... أنا البنت الوحيدة للشهيد البيراق الشهير أيضًا بفاتح الباب. أتمنى لكم النجاح في الطريق الذي مضيتم فيه. وأمن أنكم سوف تحمون وطننا على الدوام. لأنني إبنة لشهيد لم يأبى بقيمة حياته. إن دعائي ودعاء كل أمتنا معكم .أنا كطفلة عاشت حب الوطن والأمة بأقسى أشكاله ، فخورة جدًا بكم جميعًا ، إن الجيش التركي قويٌ، شجاع ومؤمن، أعرف هذا من أبي. وطالما الجيش التركي موجود لا يمكن لأحدٍ أن يضر بنا. شكرًا لكم جميعًا إلى الأبد، إن دعاءنا معكم. نستودعكم الله أيها الجيش التركي المجيد "..

+

خبر عاجل

#title#