نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

أردوغان يلمّح لأمريكا: نحن أصحاب صفعة عثمانيّة

الصفعة العثمانية هي إحدى التقنيات العسكرية القديمة للدفاع عن النفس، ومن اسمها هي تقنية كان يتدرب عليها الجيش العثماني بعد وقوع سلاح الفرد في المعركة، وهذه الصفعة تؤدي إلى الموت المباشر، ويتمّ التدريب على الرخام لزيادة قوة راحة اليد. أوّل من قام بتلك الصفعة الصدر الأعظم العثمانيّ حافظ باشا (1564 - 1631م).

إنترنت /محرر يني شفق

قال الرئيس التركيّ رجب طيب أردوغان أنّ "عملية درع الفرات كان لتركيا الحق بالقيام بها، وكذلك غصن الزيتون وذلك للمحافظة على سلامة أرضنا وأمن شعبنا ولو كنّا تأخرنا بعملية غصن الزيتون إلى الصيف، كان الإرهابيون سيواصلون حفر الأنفاق واستكمال إنشاء القلاع والحصون".

جاء ذلك في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية، اليوم الثلاثاء، حيث تطرق إلى الدعم الأمريكي لتنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي بسوريا بذريعة مكافحة داعش.

وتابع أردوغان "كشفنا العديد من الممرّات التي قام تنظيم بي يي دي الإرهابي بحفرها تحت الأرض لإنشاء ممرات إرهابية تحت حدودنا".

وحول حقّ تركيا في الدفاع عن نفسها وتأمين حدودها تساءل أردوغان قائلًا "هناك من ينزعج من شنّ تركيا لعملية غصن الزيتون، وهذا يجعلنا نتساءل عن قوانين حلف الناتو؟! ولذلك فإنّ على حلف الناتو الدفاع عن تركيا والوقوف معها أثناء دفاعها عن أمنها القومي لأنها دولة عضو بالحلف".

وتابع أردوغان حديثه حول الناتو بالقول "الناتو ليس أمريكا، وإنّ كافة الدول (أعضاء الحلف) متساوية في القرارات داخل هذا الحلف، وعلينا جميعًا أن نحترم قوانين الحلف".

الدعم الأمريكي لتنظيم "ب ي د/ي ب ك" الإرهابيّ

وحذّر أردوغان من مواصلة الولايات المتحدة دعمَ تنظيم تصنّفه تركيا بالإرهابيّ، "لا يمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تقدم الدعم للمنظمات التي تصنفها تركيا على قائمة الإرهاب، بل عليها أن تساندنا وتصنفها التصنيف ذاته".

وتساءل عن العلاقة التي تربط بين أمريكا والمنطقة "ما هي علاقة الولايات المتحدة الأمريكية بمنطقتنا كي تسعى إلى تمويل الإرهابيين وتدعمهم بأكثر من 300 مليون دولار؟".

مكافحة داعش

وحول مكافحة تنظيم داعش الإرهابيّ تساءل أردوغان: ماذا فعلت أمريكا لمكافحة داعش الإرهابي؟ كم عنصرًا حيّدت من عناصر التنظيم؟ لا يوجد أي حقيقة تشير إلى أنها حاربت داعش بالفعل!، وبالمقابل نعلم جيدًا كمّ الدعم الذي تقدمه أمريكا للتنظيمات الإرهابية، أعتقد أن التنظيم لا يُحارب بل هناك دول تقف إلى جانبه".

تركيا صاحبة صفعة عثمانية

وذكّر أردوغان بتاريخ الدولة العثمانية في تعاملها مع التهديدات قائلًا "الدولة العثمانية كانت ترد بقوة على التهديدات التي كانت تتعرض لها، نحن لدينا تاريخ عريق ونعرف كيف ندافع عن بلادنا وشعبنا بعون الله".

ولمّح أردوغان حاكيًا قصة "الصفعة العثمانية" الشهيرة، بأن تركيا تمتلك تلك الصفعة.

وتابع بالقول "تركيا لم تعد تلك الدولة الضعيفة التي كانت تخضع للأوامر، بل أصبحت دولة قوية لا تسمح بالاعتداء عليها".

قوى تحاول تقسيم دول المنطقة

وقال أردوغان أنّ "هناك قوى تحاول تقسيم دول المنطقة بينها، وهناك من يرى أنّ تركيا يجب أن تكون جزءا من هذا التقسيم، لكننا نجيب : ليست لدينا أرض نقدمها لكم".

وحول حدود التركية الغربية شدّد أردوغان قائلًا: "ننصح الشركات الأجنبية التي تقوم بفعاليات (التنقيب) قبالة سواحل قبرص أن لا تكون أداة في أعمال تتجاوز حدودها وقوتها من خلال ثقتها بالجانب الرومي"

وقال أردوغان "نحذّر من يتجاوزون حدودهم في بحر إيجة وقبرص ويقومون بحسابات خاطئة مستغلين تركيزنا على التطورات عند حدودنا الجنوبية".

وأضاف "إن حقوقنا (في الدفاع عن الأمن القومي) في عفرين هي نفسها في بحر إيجة وقبرص".

نموت تحت علمنا

وشدّد أردوغان مصرّحًا "ليس لدينا وطن غير هذا الوطن، سوف نموت تحت علمنا وهذا شرف بالنّسبة إلينا، ولن نقدّم أرضنا لأي جهة بإذن الله. لا يمكن أن تكون أي مصلحة أكبر لدينا من مصلحة الدفاع عن شعبنا، لسنا كغيرنا ممن يدافعون عن مصالحهم الدنيوية، سنبقى ندافع عن مآذننا وراياتنا ومستقبل وطننا".

+

خبر عاجل

#title#