بنك إيطاليّ يمارس "العنصرية" ضدّ علامة تجارية "تركية" شهيرة

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

قارة أوروبا

بنك إيطاليّ يمارس "العنصرية" ضدّ علامة تجارية "تركية" شهيرة

تلقت الماركة التركية العالمية الشهيرة في مجال الملبوسات والبدلات الرجالية الفاخرة "Damat's, Tween" (دمات)، معاملة عنصرية من إحدى البنوك الإيطالية في تصرّف مخالف لمعاير الديمقراطية وحرية الحركة والعمل.

Mayada Kamal Eldeen يني شفق

وذلك عندما تقدمت إدارة شركة "أوركا القابضة" صاحبة سلسلة وفروع "دمات" الشهيرة في إيطاليا، بطلب قرض مصرفي من إحدى البنوك الإيطالية.

حيث تلقي رئيس مجلس إدارة "أوركا القابضة" سليمان أوراكجي أغلو، ردًّا عنصريًّا من البنك، على طلب القرض المصرفيّ الذي تقدّم به، "نحن لا نريد أن نتعامل معكم لأنكم أتراك"!.

حدث ذلك في الوقت الذي قامت فيه الشركة، برفع حجم صادرات علامتها التجارية "دمات" إلى إيطاليا بنسبة 85%.

وقال سليمان أوراكجي أوغلو، رئيس مجلس إدارة شركة أوركا القابضة، أنّه حُرم من الحصول على قرض بسبب كونه تركيّ فقط. وأنّ "إدارة البنك صرّحت بصورة واضحة أنهم لا يريدون التعامل معهم لكونهم أتراك فحسب".

لكنّ الجانب التركيّ لم يسكت على هذا التصرف العنصريّ، بل لجأ إلى تصعيد الأمر وحلّ الأزمة بعد تدخل شريك بنك "يابي كريدي" التركيّ المعروفة باسم "يوني كريدت"، بل والأكثر من ذلك تمّ إعفاء مدير البنك الإيطاليّ العنصريّ من منصبة نتيجة لتصرّفه ذاك.

ورغم الصعوبات التي تواجهها أسماء الأعمال والماركات التركية في الأسواق الأوربية والغربية؛ إلا أنها تسير بنجاح وارتفاع كبيرَين في أرباحها، الشيء الذي أكده رئيس مجلس إدارة شركة "أوركا القابضة" سليمان أوراكجي أغلو، والذي كشف أنّ حجم مبيعاتهم بلغت 600 مليون ليرة تركية العام الماضي، وأنهم يستهدفون الوصول إلى أرباح قيمتها تصل إلى 750 مليون ليرة تركية العام الجاري" .

ومع توفير فرص عمل إضافية جديدة لـ 500 شخص آخرين في سوق العمل بفضل الشركات التركية، تتراجع فيه مبيعات علامات تجارية أوربية وغربية أخرى منافسة أمام الشركات التركية.

+

خبر عاجل

#title#