تركيا تواصل صدارتها العالمية كـ"قبلة للاجئين"

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

سياسة

تركيا تواصل صدارتها العالمية كـ"قبلة للاجئين"

بلغ عددهم في البلاد 3.9 ملايين لاجئ، والأمم المتحدة اعتبرت سياسات أنقرة لدمجهم في الحياة الاجتماعية مثالاً يُحتذى به

مركز الأخبار AA

تواصل تركيا صدارتها العالمية في استيعاب أكبر عدد من اللاجئين الذين اضطروا لترك ديارهم نتيجة الحروب والاشتباكات والفقر التي تعاني منها بلدانهم.

ويصل عدد اللاجئين الوافدين إلى تركيا من سوريا والعراق وأفغانستان وجنوب السودان، فضلاً عن مناطق مختلفة من العالم، إلى 3.9 مليون لاجئ.

ويتجاوز إجمالي عدد اللاجئين حول العالم، 65 مليون شخص، منهم 3.9 ملايين يقيمون حالياً في تركيا التي تأتي في مقدمة الدول التي تمنح الحماية لمن يطلبها.

وبحسب المعطيات الصادرة عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في نيسان/ أبريل الماضي، فإنّ تركيا تستوعب نحو 3.9 مليون لاجئ من دول مختلفة حول العالم.

وذكرت المفوضية أنّ تركيا تستضيف على أراضيها 3.6 ملايين لاجئ سوري، و169 ألف أفغانياً، و143 ألف عراقياً، و35 ألف إيرانياً، و4 آلاف و800 صومالياً، و10 آلاف و800 آخرين من جنسيات مختلفة.

ويتواجد اللاجئون السوريين بكثرة في ولايات شانلي أورفة وإسطنبول وغازي عنتاب وهطاي ومرسين وأضنة وكليس، ويعيش أغلبهم خارج مخيمات اللجوء.

وعن وضع اللاجئين في تركيا، أشاد المفوض الأممي لشؤون اللاجئين، فليبو غراندي، في وقت سابق، بالخدمات التي تقدمها أنقرة للاجئين.

وبيّن المفوض الأممي أن سياسات أنقرة لدمج اللاجئين في الحياة الاجتماعية تعد مثالاً يُحتذى به.

+

خبر عاجل

#title#