نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

جاويش أوغلو وبومبيو يبحثان حل الخلافات الثنائية

في اتصال هاتفي جرى بينهما، اليوم الثلاثاء، بحسب مصادر دبلوماسية بوزارة الخارجية التركية.

وكالة الأناضول

بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل حل الخلافات القائمة بينهما.

جاء ذلك في اتصال هاتفي جرى بينهما، اليوم الثلاثاء، بحسب مصادر دبلوماسية في وزارة الخارجية التركية.

وكان جاويش أوغلو التقى نظيره الأمريكي قبل عدة أيام في سنغافورة على هامش اجتماع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، وتناول معه العلاقات الثنائية.

وذكر جاويش أوغلو حينها أن اللقاء كان بناءً وأنه اتفق مع نظيره الأمريكي على تكثيف التعاون لحل المشاكل العالقة بين الجانبين.

من جانبه علّق بومبيو على لقائه مع جاويش أوغلو قائلاً: "تركيا والولايات المتحدة تربطهما تحالف وثيق رغم الخلاف الحاصل بينهما بشأن قضية القس الأمريكي أندرو برانسون".

وفي وقت سابق، اليوم الثلاثاء، قالت مصادر دبلوماسية تركية، إن وفدًا يرأسه مساعد وزير الخارجية "سادات أونال" سيتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأضافت المصادر لـ"الأناضول" أن الوفد الدبلوماسي سيناقش في العاصمة الأمريكية واشنطن سبل حل الخلافات الراهنة بين البلدين، دون ذكر موعد إجراء الزيارة.

وأعلنت واشنطن الأسبوع الماضي، إدراج وزيري العدل والداخلية بالحكومة التركية على قائمة العقوبات، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي، ما دفع أنقرة إلى استخدام حقها في المعاملة بالمثل وتجميد الأصول المالية لوزيري العدل والداخلية الأمريكيين.

وحبس "برانسون" في 9 ديسمبر/كانون الأول 2016، على خلفية عدة تهم تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي "غولن" و"بي كا كا" الإرهابيتين تحت مظلة رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما، قبل أن يصدر قرار قضائي بفرض الإقامة الجبرية عليه.

+

خبر عاجل

#title#