نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

خبراء روس: عضوية تركيا في "بريكس" و"الأوراسي" تفيد الجميع

تتكون مجموعة "بريكس" حاليًا من دول جنوب إفريقيا، البرازيل، روسيا، الهند، الصين

وكالة الأناضول

أكّد خبراء روس مختصون في مجال الاقتصاد، أن عضوية تركيا في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ومجموعة دول بريكس، ستحقق مكاسب سياسية واقتصادية لأنقرة ودول المنظمتين معاً.

وفي هذا السياق، قال البروفسور كونستانتين كوريشجينكو رئيس أكاديمية الدراسات العليا للهندسة المالية في الأكاديمية الروسية للاقتصاد الوطني، للأناضول، إن عضوية تركيا في بريكس والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، ستعود بالنفع للجميع.

وأوضح كوريشجينكو الذي شغل منصب نائب رئيس البنك المركزي الروسي سابقًا، أن بإمكان بريكس توفير بعض مصادر الاستثمار لتركيا.

وأضاف كوريشجينكو أنّ عضوية تركيا في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، ستفتح لأنقرة مجالات تجارية واسعة.

من جانبه، قال أوليغ شيبانوف عضو الكادر التدريسي في قسم المالية بجامعة الاقتصاد الجديد الروسية، إنّ احتمال انضمام تركيا إلى بريكس والاتحاد الاقتصادي الأوراسي يبدو قوياً.

وأشار شيبانوف إلى أنّ تركيا تحقق نموًا سريعًا على الصعيدين السياسي والاقتصادي، وأن عضوية أنقرة في المنظمتين المذكورتين ستعود بالفائدة لجميع الأطراف.

بدوره أفاد الخبير الاقتصادي بوريس بيفوفار العامل في الأكاديمية الروسية للاقتصاد الوطني، إن تركيا وروسيا لن ترضخا للعقوبات الأمريكية.

وأضاف أن الولايات المتحدة الأمريكية تفرض العزلة على نفسها من خلال استخدام لغة التهديد وسلاح العقوبات.

وتتكون مجموعة "بريكس" حاليًا من دول جنوب إفريقيا، البرازيل، روسيا، الهند، الصين. أما الاتحاد الاقتصادي الأوراسي فدخل حيّز التطبيق مطلع كانون ثاني/ يناير 2015، ويضم عددًا من جمهوريات الاتحاد السوفيتي سابقًا مثل روسيا، روسيا البيضاء، كازاخستان، أرمينيا، وقرغيزستان.

+

خبر عاجل

#title#