نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

أنقرة تعتبر مزاعم وزير الدفاع اليوناني سلوك غير مسؤول

الوزير اليوناني زعم أن تركيا اعتقلت عسكريين يونانيين جاء بأمر من أردوغان

وكالة الأناضول

وصف الناطق باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، مزاعم وزير الدفاع اليونانى بانوس كامينوس، حول اعتقال عسكريين يونانيين اثنين بتركيا بأمر من رئيسها رجب طيب أردوغان بـ "آخر مثال على سلوكه غير المسؤول وغير اللائق".

جاء ذلك في بيان صادر عن أقصوي، اليوم الجمعة، رد فيه على مزاعم كامينوس حول اعتقال عسكريين يونانين في تركيا بأمر من أردوغان، التي صرح بها مؤخرًا في إحدى القنوات التلفزيونية.

وأشار إلى أن بلاده قدمت إلى الجانب اليوناني المعلومات الضرورية حول أسباب اعتقال العسكريين اليونانيين وسير العملية القانونية.

وبيّن أن اليونان لم تف بتطلعات أنقرة المشروعة والقانونية بخصوص الانقلابيين الأتراك الفارين إليها عقب محاولة الانقلاب الفاشلة (منتصف يوليو/تموز 2016).
واعتبر أقصوي المحاولات المستمرة لليونان بغية تحويل مزاعم لا معنى لها ولا أساس لها من الصحة إلى أجندة، بمثابة "بذل جهود لإشغال الرأي العام بمسائل أخرى".

ومطلع مارس/آذار الماضي، أوقفت قوات حرس الحدود التركية العسكريين اليونانيين، الملازم "أجيلوس ميترتوديس"، والرقيب "ديميتروس كوكلاتزيس"، في منطقة "بازار كولا" الحدودية.

وعقب توقيفهما، أمرت محكمة الصلح والجزاء في أدرنة بحبس العسكريين اليونانيين، بتهمتي "محاولة التجسس العسكري"، و"دخول منطقة عسكرية محظورة".

وعقب فشل محاولة الانقلاب، فرّ 8 عسكريين إلى اليونان، على متن مروحية عسكرية، وتقدموا بطلبات لجوء هناك.

ورفض القضاء اليوناني عدّة طلبات تقدمت بها تركيا لتسليم هؤلاء الانقلابيين إليها.

+

خبر عاجل

#title#