نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

قوات الأسد تهرب أمام حشود القوات التركية

القوات التركية تزيد من انتشارها في الداخل السوري وتدعم ذلك بالأسلحة الثقيلة من دبابات ومدافع ومدرّعات، في خطوة كبيرة تدل على استعدادها لأي سيناريو محتمل.

إنترنت /محرر يني شفق

شهد الريف الشمالي من محافظَتي حلب وحماة السوريتين حالة ذعر واضطراب في صفوف قوات الأسد والميليشيات الإيرانية التي تقاتل إلى جانبهم. وذلك بسبب تكثيف حشد القوات التركية لجنودها مدعومة بالآليات الثقلية ومختلف أنواع الأسلحة قريبًا من تمركز قوات النظام السوري وميليشياته.

حيث رفعت تركيا في الآونة الأخيرة من مستوى تأهبها على الحدود السورية التركية من جهة، كما رفعت من مستوى قواتها ضمن نقاط المراقبة الخاصة بها في الداخل السوري من الجهة الأخرى.

وحسب حديث لأحد ضباط الجيش السوري الحرّ في إدلب لصحيفة يني شفق، صرّح أنهم لاحظوا حالة الهلع في صفوف قوات الأسد بريفي حلب وحماة الشماليين، وذلك من خلال محادثاتهم عبر اللاسلكي.

وحسب الضابط المنشق فإنّ عشرات العناصر غادروا خطوط تمركزهم، خوفًا من اندلاع اشتباكات مع القوات التركية.

+

خبر عاجل

#title#