نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

تركيا توقف تشغيل 12 طائرة من طراز "بوينغ 737"

حسب المدير العام لشركة الخطوط الجوية التركية بلال أكشي، في تغريدة عبر تويتر.

وكالة الأناضول

أعلنت شركة الخطوط الجوية التركية وقفها تشغيل 12 طائرة من طراز "بوينغ 737 ماكس"، اعتبارا من الأربعاء، وحتى إشعار آخر.

جاء ذلك في بيان، الثلاثاء، عقب إعلان وزارة النقل والبنية التحتية التركية تعليق رحلات طرازي "بوينغ 737 ماكس 8" و"بوينغ 737 ماكس 9"، بشكل احترازي، حتى إشعار آخر.

وأكدت الخطوط التركية إيلاءها أهمية قصوى لسلامة رحلاتها وأمن ركابها دائما.

كما شدد المدير العام للشركة، بلال أكشي، في تغريدة عبر تويتر، الحرص على سلامة رحلاتها وأمن ركابها.

ولفت إلى أن الخطوط قررت إيقاف تشغيل طائرات بوينغ 737 ماكس، إلى أن تزول حالة عدم اليقين بشأن المخاطر المحتملة التي تشكلها.
وفي وقت سابق من الثلاثاء، أعلنت وزارة النقل والبنية التحتية التركية، تعليق رحلات طائرات من طراز "بوينغ 737 ماكس 8" و"بوينغ 737 ماكس 9"، بشكل احترازي، حتى إشعار آخر.
وبررت الوزارة قرارها في بيان، بحادثتي التحطم اللتان تعرضتا لهما طائراتان من طراز "بوينغ 737 ماكس 8" و(أو) "بوينغ 737 ماكس 9" خارج البلاد، في غضون 5 أشهر.
ولفتت إلى أن الإدارة العامة للطيران المدني، التابعة للوزارة، تدرس الأسباب المحتملة للحادثين.
وكانت 11 دولة، و4 شركات طيران عملاقة أمرت بتعليق استخدام طائرات بوينغ الأمريكية، (طراز 737 ماكس) منذ حادثة تحطم الطائرة الإثيوبية التي راح ضحيتها 157 شخصا.
والإثنين، أعلنت كل من إثيوبيا والصين وإندونيسيا، وشركة طيران جنوب إفريقية، تعليق استخدام الطائرات المذكورة في إطار "ضمان حفظ الأمن"، بعد حادثة الطائرة الإثيوبية التي وقعت الأحد.
ولاحقا انضمت فرنسا وبريطانيا وألمانيا وماليزيا وسنغافورة والمكسيك وأستراليا، وسلطنة عمان، وشركات طيران برازيلية وهندية وكورية جنوبية، إلى تلك الدول في تعليق استخدام ذاك الطراز من الطائرات.
وتسببت حادثة الطائرة الإثيوبية بتدهور أسعار أسهم الشركة، إذ فقدت 13% من قيمتها الإثنين، في أكبر انخفاض في أسعار أسهمها منذ عقدين تقريبا.
والأحد، قالت الخطوط الجوية الإثيوبية، التي تتبع لها الطائرة المنكوبة، في بيان، إن 157 شخصا كانوا على متن الطائرة لقوا مصرعهم جميعا، مشيرة إلى أن الضحايا ينتمون لـ35 جنسية مختلفة.
وتحطمت الطائرة قرب بلدة بيشوفتو (جنوب شرق العاصمة أديس أبابا)، عندما كانت في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي.

وكانت طائرة إندونيسية من هذا الطراز تحطمت في أكتوبر تشرين/الأول الماضي بعد 13 دقيقة من إقلاعها من جاكرتا في رحلة داخلية وقتل 189 شخصا كانوا على متنها.

+

خبر عاجل

#title#