نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

وزير تركي يكشف عن سبب تهجّم نتنياهو على الرئيس أردوغان

قال إن نتنياهو "يهاجم تركيا وأماكننا المقدسة، بغية حشد الأصوات في الانتخابات المقبلة في اسرائيل".

وكالة الأناضول

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، يتهجم على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لصرف الأنظار عن تهم الفساد والرشوة التي تلاحقه.

وأضاف تشاووش أوغلو في تغريدة على تويتر، الأربعاء، أن "نتنياهو يسعى لتغيير الأجندة، في محاولة بائسة، للتستر على تهم الفساد والرشوة بحقه ".
وتابع متحدثا عن نتنياهو " دعكم من الفلسطينيين، فإنه يمارس التمييز ضد مواطني اسرائيل أيضا ويؤجج الكراهية، هذا أمر يبعث على الأسى والخجل".
وفي كلمة له في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا، قال تشاووش أوغلو إن رئيس الوزراء الإسرائيلي يهاجم الرئيس أردوغان "لأن رئيسنا ينتقده بصفته صوت هذه الأمة ورئيس الجمهورية التركية ورئيس منظمة التعاونالإسلامي، أمّا رئيس الوزراء الإسرائيلي فإنه قيد الاستجواب في قضايا فساد ورشوة".

ولفت تشاووش أوغلو إلى أن نتنياهو "يهاجم تركيا وأماكننا المقدسة، بغية حشد الأصوات في الانتخابات المقبلة في اسرائيل".

واستنكر تشاووش أوغلو، صمت المجتمع الدولي، والعالم الاسلامي حيال الغطرسة الاسرائيلية.

وأضاف : "لقد دنس الجنود الإسرائيليين بأحذيتهم العسكرية القذرة المسجد الأقصى، هل هناك من رفع صوته حيال ذلك، غير رئيسنا رجب طيب أردوغان وتركيا ".

وأردف :" هناك 57 دولة منضوية في منظمة التعاون الاسلامي، لماذا يلتزمون الصمت؟ لأنه ليس لديهم قضية كهذه تشغلهم، لأنهم يخافون من اسرائيل والولايات المتحدة".

وتابع " مهما يكن، علينا ان ندافع عن قضيتنا المقدسة، لأننا إن لم نفعل ذلك، فلن ينبري أحد للدفاع عن قضايانا المقدسة".

وشدد تشاووش أوغلو على أن تركيا هي أمل 1.8 مليار مسلم حول العالم.

والأربعاء وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بـ"الظالم الذي يقتل الأطفال الفلسطينيين وهم بعمر السبع سنوات"، ودعاه إلى أن يعود لرشده.

وقال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر جليك، الأربعاء، إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، هو السياسي الذي يستحق بامتياز صفة الديكتاتور، بين كل ساسة العالم.

+

خبر عاجل

#title#