تركيا تطلب من حلفائها "طلبًا" يتعلق بمنظمة غولن الإرهابية.. ما هو؟

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

تركيا تطلب من حلفائها "طلبًا" يتعلق بمنظمة غولن الإرهابية.. ما هو؟

في رد للمتحدث باسم الوزارة، حامي أقصوي، على انتقاد الولايات المتحدة تسليم كوسوفو 6 أشخاص مرتبطين بالتنظيم الإرهابي إلى تركيا

مركز الأخبار AA

دعت الخارجية التركية حلفاء البلاد إلى دعم جهود مكافحة تنظيم غولن الإرهابي، بدلًا من عرقلتها.

جاء ذلك في رد مكتوب للمتحدث باسم الوزارة، حامي أقصوي، الأربعاء، على سؤال بشأن انتقاد الولايات المتحدة تسليم كوسوفو 6 أشخاص مرتبطين بالتنظيم الارهابي إلى تركيا.

وأشاد أقصوي بجهود عدد من دول البلقان في مكافحة التنظيم الإرهابي.

وقال: "نهتم بشكل خاص بأن تستمر دول البلقان، التي نوليها تقديرًا خاصًا، في اتخاذ إجراءات ضد تنظيم غولن، الذي يمثل تهديدًا جوهريًا لبلدنا".

وأضاف أن تعاون تركيا مع العديد من الدول في هذا الإطار أفضى إلى نتائج ملموسة.

وأكد أقصوي أن التنظيم لا يستهدف بلاده وحسب، وإنما يمثل خطرًا جديًا على أمن جميع الدول التي ينشط على أراضيها.

ولفت المتحدث إلى إعلان منظمة التعاون الإسلامي "غولن" تنظيمًا إرهابيًا.

وتابع أن 20 دولة حول العالم أغلقت مدارس غولن أو سلمتها لوقف معارف التركي، كما رحّلت العديد من الدول أعضاء التنظيم من أراضيها، وفتحت أخرى تحقيقات جنائية معهم.

وأكد أقصوي أن جميع تلك الإجراءات تمت في إطار التشريعات الوطنية، وبما لا يتعارض مع القانون الدولي.

وفي 11 مارس/ آذار الجاري، انتقد بيان للسفارة الأمريكية لدى كوسوفو ترحيل 6 أشخاص على علاقة بـ"غولن" إلى تركيا.

+

خبر عاجل

#title#