نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

سخرية تجتاح وسائل التواصل من صورة دعائية للشعب الجمهوري المعارض

تعليقات من قبيل أن الشعب الجمهوري لم يسرق الأصوات فقط بل حتى الصورة الدعائية سرقها.

محمد نور فرهود يني شفق

شارك أتراك بشكل ساخر على مواقع التواصل الاجتماعي الصورة الدعائية التي نشرها مرشح الشعب الجمهوري المعارض لرئاسة بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، على أنها شكر لأهالي إسطنبول على انتخابهم له.

حيث تبين أن الصورة الدعائية التي تبدو على أنها لشرائح من المجتمع التركي بمختلف ميولاته ومهنه؛ كانت مجرد سرقة وتجميع من هنا وهناك قام بها حزب الشعب الجمهوري المعارض.

واللافت أن أحد الأشخاص الذي كان يظهر في الصورة على أنه شيخ عجوز بمظهر ديني يعبّر عن الثقافة التركية الدينية، لم يكن إلا عبارة عن ممثّل إعلانات والأدهى أن صورته مقصوصة من إعلان له وهو يشرب الكحول.

وعلق متابعون أتراك على هذه النقطة بالقول أن الشعب الجمهوري وتحديدًا شخص أكرم إمام أوغلو، باتوا يلجؤون مؤخرًا بكل طاقاتهم للعب دور المتدينين وإظهار أنفسهم على أنهم يجمعون كل التوجهات الفكرية، متغافلين عن تاريخهم طوال السنوات الماضية من حظر للحجاب وتضييق على مظاهر الدين وما شابه.

+

خبر عاجل

#title#