نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

مسؤول بالرئاسة التركية يستنكر محاولة الهجوم الإرهابي بمقر البرلمان

رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة، فخر الدين آلطون، شدد على أن "هذا الاعتداء يستهدف الإرادة الوطنية بشكل مباشر"

مركز الأخبار AA

أعرب رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، البروفيسور، فخر الدين ألطون، عن استنكاره لمحاولة اثنين من عناصر تنظيم "د ه ك ب – ج" الإرهابي، تنفيذ عمل إرهابي داخل مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة.

حادثة الأولى من نوعها.. إحباط محاولة اختطاف موظف بالبرلمان التركي

ومساء الثلاثاء، حاول شخصان، رجل وامرأة، مرتبطان بالتنظيم المذكور أخذ أحد موظفي البرلمان رهينة، لكن تدخل قوات الأمن حال دون ذلك، وتم توقيفهما على الفور.

وفي تغريدة نشرها على حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، قال ألطون إن "محاولة الاعتداء هذه تستهدف الإرادة الوطنية بشكل مباشر".

وتابع قائلا "هذا العمل الإرهابي الذي سعى الإرهابيان لتنفيذه داخل البرلمان، هو محاولة اعتداء غاشمة تستهدف استقرار البلاد".

وأكد المسؤول التركي أنهم سيعملون على كشف كافة من لهم علاقات بهذا العمل الإرهابي، سواء في الداخل أو الخارج، وستتم محاسبتهم، على حد قوله.

وأضاف في ذات السياق قائلا "أتقدم بالتهنئة لقوات الأمن التي نحجت في دحر هذا الاعتداء الذي خططت له بؤر الشر"، مشددًا على أن "تركيا لن تكون أبدًا ممرًا لأي تنظيم إرهابي، ولن تستسلم".

والثلاثاء، ذكر البرلمان في بيان له، أن رجلا وامرأة حاولا دخول البرلمان عبر زعمهما بوجود موعد مع أحد النواب، مشيرا إلى أن الشخصين حاولا أخد أحد الموظفين رهينة خلال عملية التفتيش عند المدخل.

وأكد البيان أن حراس الأمن تدخلوا مباشرة ومنعا الشخصين وأوقفوهما.

وضبطت الشرطة مع الموقوفين قنابل على شكل عبوات عطور، وآلات حادة صناعة يدوية.

وبعد التحقيق تم تحويل الموقوفين إلى فرع مكافحة الإرهاب، لاستكمال التحقيقات.

+

خبر عاجل

#title#