نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

سفير تركيا لدى نواكشوط: مصممون على مواجهة منظمة غولن

خلال مؤتمر صحفي بمناسبة الذكرى الثالثة لمحاولة الانقلاب الفاشلة

مركز الأخبار AA

قال السفير التركي لدى موريتانيا محمد بيلير، إن أنقرة مصممة على محاربة منظمة غولن الإرهابية، بالقانون والأخلاق والديمقراطية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مساء الأربعاء، بمقر السفارة في العاصمة الموريتانية نواكشوط، بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لمحاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا.

وشدد السفير بيلير، على أن تركيا في هذه الأوقات الحرجة بحاجة لدعم وتشجيع أصدقائها.

ولفت إلى أن تركيا ممتنة للغاية لنواكشوط لدعمها الكبير في عملية النقل الصعبة للمدارسة التابعة لمنظمة غولن في موريتانيا لمؤسسة معارف التركية.

وأضاف "ما حدث في تركيا منذ ثلاث سنوات، تذكير بما يمكن أن تفعله هذه المنظمة في موريتانيا، لأننا نعلم أن العديد من أعضاء هذه المنظمة لا يزالون موجدين فيها، أنصحكم أن تكونوا يقظين ضد أنشطتها".

وقال السفير التركي، "أغتنم هذه الفرصة لنتذكر جميع الشهداء الـ251 الذين سقطوا ليلة 15يوليو/تموز (2016) والذين كتبوا ملحمة بدمائهم وأحبطوا الانقلاب".

وأوضح أن 15 يوليو لم يكن انقلابا عسكريا "بل كان أسوأ عمل إرهابي في تاريخ الجمهورية التركية".

واستطرد "في تلك الليلة قاموا بسلب حياة 251 مواطنا تركيا وجرح 2193 شخصا، استخدموا المعدات العسكرية الفتاكة ضد المدنيين الأبرياء، الذين خرجوا إلى الشارع للدفاع عن مؤسساتهم الديمقراطية".

وفي 18 سبتمبر/أيلول 2017، تسلّم وقف المعارف التركي رسميًا إدارة مدارس تابعة لمنظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، التي كانت تنشط في موريتانيا.

وتشهد العلاقات بين أنقرة ونواكشوط، تطورا مستمرا، عززته زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان، لموريتانيا في 28 فبراير/شباط 2018.

وتوجت الزيارة بتوقيع عدة اتفاقيات بين، البلدين، في مجالات المعادن، والصيد والاقتصاد البحري والسياحة، بالإضافة لمذكرة تفاهم في مجال الزراعة واتفاقية حول حماية وتعزيز الاستثمارات بين البلدين.

+

خبر عاجل

#title#