أنقرة تستضيف الندوة الدولية للإعلام حول السلام في الشرق الأوسط

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

أنقرة تستضيف الندوة الدولية للإعلام حول السلام في الشرق الأوسط

في إطار الندوة، أقيمت الأربعاء جلسة بعنوان "الأزمة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة"، حول انتهاكات حقوق الإنسان وسياسات العزل الاسرائيلية بفلسطين

مركز الأخبار AA

بدأت في العاصمة التركية أنقرة أعمال الندوة الدولية للإعلام حول السلام في الشرق الأوسط 2019، بالتعاون بين إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام ووزارة الخارجية التركية.

ومن المقرر أن تقام أعمال الندوة في فندق بأنقرة يومي الأربعاء والخميس، بمشاركة رؤساء بعثات محلية وأجنبية وأكاديميين فضلًا عن شخصيات إعلامية وبيروقراطية.

وفي إطار الندوة، أقيمت الأربعاء جلسة بعنوان "الأزمة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة"، حول انتهاكات حقوق الإنسان وسياسات العزل الاسرائيلية بفلسطين.

مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، قال في كلمة خلال الجلسة، إن غزّة تشهد أزمة إنسانية كبيرة بسبب الحصار الذي تفرضه إسرائيل منذ أعوام.

وأضاف مصنور: "سيستمر نضالنا من أجل حياتنا ومصائرنا طالما استمر الاحتلال الإسرائيلي".

وشدّد على ضرورة تقييم الأزمة في غزة من الناحية القانونية أيضًا وليس فقط من ناحية الأزمة الإنسانية.

وأشار إلى تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول مسألة ضم الأراضي في الفترة الأخيرة بهدف الحصول على دعم الجماعات اليمينية إسرائيل.

من جانبه قال المدير العام للشؤون السياسية متعددة الأطراف السفير كوركوت غونغن، الأزمة في الشرق الأوسط تحولت إلى حالة مزمنة منذ عام 1967.

وأوضح غونغن أن هناك ضغوط مستمرة على الجهات الإنسانية الفاعلة التي تصل إلى المنطقة.

وشدّد على أنه ينبغي النظر في حقيقة الاحتلال والظروف التي يدوم فيها الاحتلال عند الحديث عن هذه الصعوبات.

وأكّد الدبلوماسي التركي أن بلاده ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني.

بدوره قال مدير المكتب التمثيلي في نيويورك لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بيتر مولرين، إن الحصار المستمر منذ 12 عامًا في المنطقة كان نتيجة للصراعات متعددة الأطراف.

وأشار إلى أنهم يقومون دائمًا بإبلاغ وسائل الإعلام عن المخاوف الإنسانية في المنطقة، وأن "اليأس" هو أكبر مشكلة على المدى الطويل من أجل السلام الذي لم يتم تأسيسه.

وحول قرار الولايات المتحدة قطع المساعدات عن الوكالة عام 2018، قال مولرين إنهم يرفضون التعليقات التي تقول إن الوكالة تتصرف بطريقة غير مسؤولة.

أمّا المديرة التنفيذية لمنظمة "غيشا" الإسرائيلية لحقوق الإنسان تانيا هاري، فقالت إن انتهاكات إسرائيل في غزة تزيد من صعوبة إحلال السلام والنظام.

وشدّدت على ضرورة أن تنهي إسرائيل سياسات العزل من أجل حل الأزمة الإنسانية في غزة والتي وصلت إلى أبعاد خطيرة.

وأشارت إلى أن 80 في المئة من سكان غزة بحاحة إلى المساعدة الدولية.

+

خبر عاجل

#title#