متحدث الرئاسة التركية: علينا تأمين العودة الطوعية للاجئين السوريين

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

متحدث الرئاسة التركية: علينا تأمين العودة الطوعية للاجئين السوريين

المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن:- تركيا تحرص على ضمان أمن حدودها شأنها شأن الدول الأخرى- العملية المرتقبة ضد الإرهابيين، شمالي سوريا، لا ترمي لأي تغيير ديموغرافي- من يقوم بالتغيير الديموغرافي هو تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا"- المنطقة الآمنة هي من أجل عودة اللاجئين إلى سوريا- هدفنا تأمين العودة الطوعية للاجئين ولن نرغم أحدا على العودة

مركز الأخبار AA

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن تركيا تحرص على ضمان أمن حدودها شأنها شأن الدول الأخرى، وتأمين العودة الطوعية للاجئين السوريين إلى ديارهم، ولن ترغم أحدا على العودة.

جاء ذلك في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية، بشأن العملية العسكرية التركية المحتملة، ضد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي شمالي سوريا.

وقال قالن:" يتعين علينا ضمان أمن حدودنا، وتأمين عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم بشكل طوعي وآمن".

وشدد على أن العملية المرتقبة ضد الإرهابيين، شمالي سوريا، لا ترمي لأي تغيير ديموغرافي في المنطقة، وأن من يقوم بهذا الأمر في الواقع هو تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الارهابي.

وأكد على أن التنظيم الارهابي أرغم الناس على النزوح من أماكنهم، من خلال احتلال بلدات عربية وتركمانية ومسيحية.

ولفت إلى توثيق عمليات التهجير تلك، في تقريرين منفصلين لمنظمتي العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش.

وأشار إلى أن التقريرين أكدا على أن "بعض ممارسات ب ي د/ ي ب ك في تلك المناطق ترقى إلى مستوى جرائم حرب".

ولفت إلى تجاهل المجتمع الدولي لمثل هذه التقارير، بسبب مقولة أن "ي ب ك/ بي كا كا" يشارك في الحرب على داعش.

وأضاف :" المنطقة الآمنة هي من أجل عودة اللاجئين إلى سوريا".

ونوه أن تركيا قدمت إسهامات لسوريا والسوريين أكثر من الجميع، وأشار إلى عمليات العودة إلى مناطق جرى تطهيرها من عناصر ي ب ك/ بي كا كا الإرهابية، مثل جرابلس وأعزاز والباب.

وأوضح أن الأمر ذاته سيحدث في شرق الفرات أيضا، وشدد في الوقت نفسه على أن تركيا التي تستضيف قرابة 3.7 ملايين سوري، لن ترغم أحدا منهم على العودة إلى بلاده.

ولفت قالن إلى أن "بي كا كا" مصنف على أنه منظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أيضا.

وأكد على أن العلاقة الوثيقة للولايات المتحدة مع هذه التنظيمات الإرهابية، إنما تتعارض مع روح التحالف بين أنقرة وواشنطن.

+

خبر عاجل

#title#