أردوغان: رغبة تركيا الوحيدة هي تحقيق السلام والاستقرار بالبلقان

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

قارة آسيا

أردوغان: رغبة تركيا الوحيدة هي تحقيق السلام والاستقرار بالبلقان

كلمة خلال مشاركته في مراسم وضع حجر الأساس وافتتاح عدة مشارع تنموية في قرية "سرميسكا" شمالي صربيا.

مركز الأخبار AA

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تحقيق السلام والاستقرار في منطقة البلقان هو رغبة بلاده الوحيدة.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته في مراسم وضع حجر الأساس وافتتاح عدة مشارع تنموية في قرية "سرميسكا" شمالي صربيا، الثلاثاء.

وأضاف: "رغبة تركيا الوحيدة هي تحقيق السلام والاستقرار في البلقان. لقد شهدت هذه الأراضي آلام شديدة في السنوات الماضية. يجب أن نبني مستقبلنا معًا من خلال النظر إلى خلافاتنا كعنصر ثروة وليس كعنصر صراع، ونطور تعاوننا في كل المجالات".

وحول المشاريع، تابع أردوغان: "اليوم نشهد لحظة تاريخية بين بلدينا. نحن فخورون بإكمال 12 من مشاريعنا الهامة".

وأشار إلى أن اللقاء بين مسؤولي صربيا والبوسنة والهرسك في إسطنبول مطلع 2018، فتح المجال أمام مشروع الطريق السريع الواصل بين بلغراد وسراييفو، الذي تم وضع حجر أساسه.

وقال: "بعد هذا اللقاء مباشرة، عملنا جاهدين لتنفيذ مشروع السلام (الطريق) في البلقان".

وكما تم وضع حجر الأساس لمشروع جسر على نهر سافا، فيما وصفه أردوغان بـ "جسر السلام".

وأشار أردوغان إلى ترميم الوكالة التركية للتعاون والتنيسق "تيكا" العديد من الآثار في صربيا رأسها قلعة "رام".

وأضاف: "تراثنا التاريخي والثقافي هو ثروتنا المشتركة. كل عمل في هذه الأراضي هو نصب تذكاري لتضامننا وتعاوننا. سنبني مستقبلنا عبر الإلهام والقوة والشجاعة التي نحصل عليها من الماضي".

وقال: "آمل أن تكون استثماراتنا مفيدة لجميع شعوب المنطقة. تركيا ستواصل زيادة استثماراتها في صربيا بشكل عام".

وأعرب عن أمله في إضافة مشاريع جديدة على المشاريع القائمة في المستقبل.

وعقب كلمته شارك أردوغان مع نظيره الصربي ألكسندر فوتشيتش، ورئيس مجلس الرئاسة في البوسنة والهرسك، زيليكو كومشيتش، وغيره من المسؤولين في وضع حجر الأساس لمشاريع عدة.

من جهته قال فوتشيتش في كلمة خلال المراسم: "لو كنا بنينا الطرق فيما بيننا وليس الكراهية، لكان بإمكاننا تجنب كوارث الماضي".

+

خبر عاجل

#title#