"قرامان" التركية.. مقابر صخرية برموز أسطورية

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الثقافة والفن

"قرامان" التركية.. مقابر صخرية برموز أسطورية

أبرزها رأس "ميدوسا"، إحدى أشهر شخصيات الميثولوجيا الإغريقية

مركز الأخبار AA

تضم بلدة "غوك تبه" التابعة لولاية قرامان وسط تركيا، مقابر صخرية تعلوها رموز أسطورية مثل رأس "ميدوسا"، والتي تجذب اهتمام زوّارها.

وتتركز هذه المقابر بشكل خاص في منطقة "كوريستان" التاريخية بالبلدة المذكورة، والتي كانت من أبرز المناطق المأهولة خلال العصور القديمة.

وبنيت المقابر هذه على الصخور الكلسية، بعد حفرها وإنشاء غرف بداخلها، في مشهد يثير اهتمام زوار المنطقة.

النقطة المشتركة بين جميع المقابر في المنطقة، اعتلاء الرموز التاريخية مداخلها، وهذه الرموز إما تكون على شكل مثلث، أو منحوتات لأشكال أصحابها، أو رأس "ميدوسا"، إحدى أشهر شخصيات الميثولوجيا الإغريقية، فيما يعتلي بعضها الآخر كتابات.

وفي حديثه للأناضول، قال رئيس بلدية "غوك تبه"، مصطفى ضوغان، إن تاريخ البلدة يمتد لما قبل ألف عام، وأن اسمها السابق كان "فاريسكا".

وأوضح أن الآثار التي عثر عليها في المنطقة، تظهر أنها كانت مأهولة دون انقطاع، بدءاً من عهد الحثيين، ومروراً بالرومان، والبيزنطيين، والسلاجقة ووصولاً إلى العثمانيين.

وأشار ضوغان أن من أبرز الرموز الموجودة على المقابر، رأس "ميدوسا" التي كان يُعتقد أنها تحمي المقابر.

وبحسب الأساطير الإغريقية فإن "ميدوسا" كانت فتاة جميلة، غير أنها وقعت في الخطيئة مع بوسيدون في معبد الإلهة أثينا وهذا ماجعل أثينا تغضب، فحولتها إلى امرأة بشعة شعرها من الثعابين.

+

خبر عاجل

#title#