في 2019.. "الإغاثة التركية" تنير أبصار 14 ألفا حول العالم

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

ISTANBUL

في 2019.. "الإغاثة التركية" تنير أبصار 14 ألفا حول العالم

ضمن إطار مشروع أطلقته منذ عام 2007

مركز الأخبار AA

نجحت هيئة الإغاثة التركية (İHH)، في 2019، في إزالة الضبابية عن أبصار 14 ألفا و16 شخصا في بلدان مختلفة حول العالم، عبر "جراحة الساد" (إعتام عدسة العين).

وأوضحت الهيئة، في بيان لها، أن هذه العمليات الجراحية التي أجرتها العام الماضي تأتي ضمن مشروع أطلقته عام 2007؛ لإجراء جراحات "الساد" للمرضى المحتاجين في مختلف بلدان العالم، انطلاقا من القارة الإفريقية.

وأشار البيان إلى أن الهيئة تمكنت، خلال 10 سنوات، وبفضل دعم وجهود المتبرعين، من إجراء عشرات الآلاف من العمليات الجراحية المذكورة؛ لتساهم في استعادة الآلاف من البشر بصرهم بشكل طبيعي.

وأوضح أن العمليات الجراحية أجريت في 14 دولة إفريقية أبرزها، السودان، وغانا، وتوجو، وبنين، ونيجيريا، ومالي، وتشاد، وأوغندا، وتنزانيا، والنيجر، وإثيوبيا، وموزامبيق والصومال.

وتطرق البيان إلى أنه بحلول عام 2017، تم البدء بتنفيذ المشروع المذكور خارج القارة الإفريقية أيضاً؛ حيث أجريت عمليات الساد الجراحية في الهند وباكستان وبنغلاديش.

وجراحة الساد هي إجراء يستخدم لإزالة عدسة العين في حالات إصابتها بضبابية وتبديلها بعدسة صناعية في أغلب الحالات؛ الأمر الذي يجعل للعين تستعيد قوة إبصارها.

وأفاد بأن المشروع تضمن أيضاً تقديم دورات تدريبية وتعليمية لأطباء وممرضي المناطق التي شملتها، مبيناً أن الإغاثة التركية تهدف هذا العام لإجراء 25 ألف عملية ساد أخرى، خلال العام الجاري، في كلّ من النيجر، وتشاد، ومالي، وإثيوبيا، وبنغلاديش، وباكستان، والهند وسريلانكا.

واختتم البيان بالإشارة إلى إجراء 127 ألف و725 عملية ساد، والقيام بـ 752 ألف و192 فحص ميداني لدى 17 دولة مختلفة حول العالم، منذ إطلاق المشروع عام 2007 وحتى العام الماضي.

+

خبر عاجل

#title#