الرجوب يثمن دور تركيا في دعم القضية الفلسطينية

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

سياسة

الرجوب يثمن دور تركيا في دعم القضية الفلسطينية

أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب التقى في رام الله السفير التركي أحمد رضا ديمير..

مركز الأخبار AA

ثمن أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، الأربعاء، دعم تركيا للقضية الفلسطينية، وجهود استئناف الحوار بين حركتي فتح وحماس.

جاء ذلك خلال لقائه في رام الله، سفير تركيا بالقدس، أحمد رضا ديمير، وفق بيان من مكتب الرجوب.

وأشاد الرجوب "بالدور التركي الثابت والداعم للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

ووجه "الشكر لتركيا، شعبا وقيادة وحكومة، على دعمها منذ اللحظة الأولى لجهود استئناف الحوار بين حركتي فتح وحماس".

وأطلع الرجوب، السفير التركي على آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، والتحضيرات لإجراء الانتخابات.

وقال إن الرئيس محمود عباس، سيصدر المراسيم الرئاسية الخاصة بإجراء الانتخابات خلال الأيام القليلة المقبلة.

بدوره، أكد السفير التركي على "موقف بلاده الداعم للشعب وللحقوق الوطنية الفلسطينية، وحق تقرير المصير وإنهاء الاحتلال وفقا للشرعية الدولية".

وأكد ديمير حسب البيان، "مواصلة الدعم التركي للحوار الوطني الفلسطيني لحين الوصول إلى إجراء انتخابات شاملة على أسس ديمقراطية ونزيهة".

وخلال سبتمبر/ أيلول الماضي، أجرى وفدان من حركتي فتح وحماس، لقاء في إسطنبول، اتفقا خلاله على "رؤية"، ستقدم لحوار وطني شامل، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

وتبادلت مؤخرا، حركتا فتح وحماس، رسائل حملت الموافقة على إجراء الانتخابات، حيث تراجعت الثانية عن شرطها إجراء الانتخابات الثلاثة "التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني" بالتوازي، ووافقت على طلب الأولى عقدها بشكل متتابع.

وأُجريت آخر انتخابات فلسطينية للمجلس التشريعي مطلع 2006، وأسفرت عن فوز "حماس" بالأغلبية، فيما كان قد سبق ذلك بعام انتخابات للرئاسة وفاز فيها عباس.

+

خبر عاجل

#title#