واشنطن تدعم "ي ب ك" الإرهابية مجددًا.. تقسيم دير الزور إلى كانتونات

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

واشنطن تدعم "ي ب ك" الإرهابية مجددًا.. تقسيم دير الزور إلى كانتونات

لتأكيد سيطرتها على المحافظة ذات الغالبية العربية والتفرد بإداراتها وفرض أيديولوجيتها عليها في الإدارة والحكم

مركز الأخبار AA

قسمت منظمة "ي ب ك-بي كا كا" الإرهابية الأجزاء الواقعة تحت سيطرتها من محافظة دير الزور ذات الغالبية العربية شرقي سوريا إلى كانتونات أسوة ببقية المناطق التي تحتلها في البلاد.

وخلال السنوات الماضية، قسمت المنظمة المناطق العربية التي تحتلها إلى مقاطعات، وجزأت المقاطعات إلى كانتونات؛ لتأكيد سيطرتها عليها والتفرد بإداراتها وفرض أيديولوجيتها عليها في الإدارة والحكم.

وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول الثلاثاء، أن اجتماعا جرى أمس الإثنين في بلدة الكسرة بريف دير الزور، ضم ضباطا من الجيش الأمريكي، وممثلين عما يسمى "المجالس المحلية" للبلدات الواقعة تحت سيطرة المنظمة.

وأفضى الاجتماع، حسب المصادر، إلى الاتفاق على تقسيم المناطق الواقعة تحت سيطرة المنظمة في محافظة دير الزور إلى كانتونات تحت مسمى "مجالس مناطق".

وحسب الاتفاق، تمت تسمية المنطقة الممتدة من بلدة أبو حمام إلى بلدة الباغوز بـ"مجلس المنطقة الشرقية" والمنطقة الممتدة بين بلدتي البصيرة والطيانة بـ"مجلس المنطقة الوسطى".

كما جرى تسمية المنطقة بين بلدتي الصور والبصيرة بـ"مجلس المنطقة الشمالية"، والمنطقة التي تضم بلدات الريف الغربي بـ"مجلس المنطقة الغربية".

ولفتت المصادر إلى أنه تم تعيين عناصر من المنظمة ومقربين منها لإدارة تلك المناطق (الكانتونات)؛ حيث جرى تحديد أسماءهم مسبقا من قبل المنظمة.

وتسيطر المنظمة الإرهابية على أجزاء واسعة من ريف دير الزور الواقعة شرق نهر الفرات، وهي أغنى مناطق سوريا بالنفط حيث تتواجد فيها أكبر حقول الخام بالبلاد.

+

خبر عاجل

#title#