بهدف الوصول للقمة.. تركيا تنفذ 750 مشروعًا لتطوير الصناعات الدفاعية

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

سياسة

بهدف الوصول للقمة.. تركيا تنفذ 750 مشروعًا لتطوير الصناعات الدفاعية

أوضح نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، في افتتاح المعرض الثالث للكفاءة والتكنولوجيا، أن تركيا تنفذ 750 مشروعًا للصناعات الدفاعية بميزانية تصل إلى 60 مليار دولار، مشيرًا إلى أن الرقم وحجم المشاريع سيزداد بشكل أكبر قريبًا.

يني شفق Yeni Şafak

افتتح معرض الكفاءة والتكنولوجيا، أبوابه للزوار، في العاصمة التركية أنقرة، وخلال الافتتاح، أكد المتحدثين على أهمية الإنتاج الوطني والمحلي في التكنولوجيا.

وفي هذا الصدد، قال نائب الرئيس أوقطاي، خلال حديثه في الافتتاح : "ننفذ 750 مشروعًا للصناعات الدفاعية بميزانية تصل إلى 60 مليار دولار، وسنزيد هذا الرقم وحجم المشاريع بشكل أكبر قريبًا".

وتابع: "في عصرنا، أصبح يتم قياس مستوى حضارة البلدان من خلال التكنولوجيا المتطورة الموجودة في البلاد، ومن أعداد المستخدمين للأجهزة الذكية، وأعداد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، ومن توفر البنى التحتية اللازمة للتكنولوجيا، ومن عدد الخدمات الحكومية المقدمة عبر الإنترنت".

وأكمل حديثه قائلًا: "مثلما كسبنا القلوب من خلال استثماراتنا وأعمالنا الملموسة لمدة 19 عامًا، سنواصل من الآن فصاعدًا طريقنا بنفس الجودة".

وأردف: "من حيث الكفاءة والتكنولوجيا، فإننا نمضي قدمًا من خلال نشر خبرتنا في قطاع واحد إلى مجالات أخرى ونقل معرفتنا إلى القطاعات الحيوية".

واستطرد: "كلما قمنا بتغذية البنى التحتية للطاقة المتجددة، والبنية التحتية للصناعة الدفاعية، وتقنيات الصحة، والبنية التحتية اللوجستية للتجارة الإلكترونية، وصناعة السيارات، والمعلوماتية، والقطاعات المستقلة؛ ستستمر سجلات صادراتنا وأرقام النمو الإيجابية في الظهور".

الاهتمام بالأسلحة الوطنية

وعلى صعيد أخر، فتح المعرض المجال لعرض نموذج الجيل الخامس من الطائرات المقاتلة الوطنية متعددة الأدوار، والتي من المقرر تصنيع محركاتها الأولى في عام 2023، وتنفيذ أول رحلة تجريبية في عام 2025.

وستكون تركيا واحدة من الدول النادرة في العالم التي تمتلك البنية التحتية والتكنولوجيا لإنتاج طائرات حربية من الجيل الخامس، بعد الولايات المتحدة والصين وروسيا.

وأثناء المعرض، لوحظ أن الاهتمام الأكبر كان للأسلحة المنتجة محليًا، والتي فحصها المواطنون عن كثب.

إمكانات محلية ووطنية

من جانبه، أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، في كلمة ألقاها خلال المعرض، على أن تركيا تهدف لإنتاج قرابة 80 بالمئة من صناعاتها الدفاعية، بإمكانات محلية ووطنية، بحلول عام 2023.

وأضاف أن الجيش التركي، بات يمتلك الفرص التي تتيحها التكنولوجيا الفائقة، والتفوق العملياتي، مبيناً أن هذه العوامل لا يمتلكها سوى جيوش نادرة حول العالم.

كما أكد على أنه وبفضل مبادرات الرئيس رجب طيب أردوغان، تمكنت تركيا من إنتاج صناعاتها الدفاعية وتحقيق الاكتفاء الذاتي فيها، بنسبة 70 بالمئة حتى الآن.

وأوضح أن تركيا تهدف لإنتاج قرابة 80 بالمئة من صناعاتها الدفاعية، بإمكانات محلية ووطنية، بحلول عام 2023.

وشدد على عزمهم تزويد الجيش التركي، بأحداث الأسلحة والمنظومات الآلية العسكرية المتطورة المزودة بالذكاء الاصطناعي.

+

خبر عاجل

#title#