نظمتها "الأناضول".. 377 صحفيا شاركوا بدورات المراسل الحربي

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

تعليم

نظمتها "الأناضول".. 377 صحفيا شاركوا بدورات المراسل الحربي

منذ 2012 شارك 251 صحفيا تركيا و126 أجنبيا من 39 بلدا في الدورات التي تنظمها وكالة الأناضول بالتعاون مع الوكالة التركية للتعاون والتنسيق "تيكا" وأكاديمية الشرطة

مركز الأخبار AA

شارك 377 صحفيا محليا وأجنبيا في دورات "المراسل الحربي"، التي تنظمها وكالة الأناضول بالتعاون مع الوكالة التركية للتعاون والتنسيق "تيكا" وأكاديمية الشرطة في تركيا، منذ انطلاق نسختها الأولى عام 2012.

وأشار فاتح إينال، نائب رئيس أكاديمية الشرطة، إلى انطلاق دورة المراسل الحربي الـ18، يوم 9 أغسطس/آب الجاري، بمشاركة 22 صحفيًا من أذربيجان.

وفي حديثه للأناضول، أوضح إينال، أن الدورة التي ستستمر لغاية 20 أغسطس/ آب الجاري ، تهدف لتأهيل الصحفيين لتغطية الأحداث في مناطق الحروب والكوارث وفي الحالات الطارئة.

ولفت إلى أن الكوادر الخبيرة التي تشرف على تدريب الإعلاميين تشاطر خبراتها مع المشاركين في الدورة.

ولفت إلى تلقي المشاركين دورسا حول كيفية التعامل مع المشاكل التي تواجههم خلال تغطية أحداث الشغب وأثناء ظروف الحرب.

وبين أن المتدربين يتلقون دروسا حول سبل البقاء على قيد الحياة في أوقات الأزمات والظروف الاستثنائية.

وقال: "شارك في الدورات بنسخها الـ17، 251 صحيفا تركيا و126 أجنبيا من 39 بلدا".

وأضاف: "شاركنا خبراتنا مع صحفيين من دول عديدة مثل جنوب السودان وسريلانكا وألبانيا والبوسنة والهرسك وكرواتيا وأوكرانيا والجزائر وتونس والأردن والعراق وفلسطين وغيرها".

وتعد دورة المراسل الحربي، المدعومة من قبل القوات المسلحة التركية ورئاسة إدارة الكوارث والطوارئ عبر كوادرها المختصة، فريدة في نوعها بتركيا.

ويشرف على إلقاء الدروس صحفيون ذوو خبرة في الأناضول، إضافة إلى خبراء من القوات المسلحة التركية، وإدارة الطوارئ والكوارث "آفاد"، وأكاديمية الشرطة.

وتشمل الدورة الـ18 دروسًا متعددة تبدأ من العمل الصحفي إلى الأمن الشخصي، مرورًا بالإسعافات الأولية، وقوانين الحروب، وفنون القيادة المتقدمة للمركبات، وسبل البقاء على قيد الحياة في الماء، فضلًا عن تحديد الاتجاهات، وقراءة الخرائط، إضافة الى إدارة وسائل الإعلام في الحالات الطارئة، والدفاع عن النفس عن قرب، وأمن التكنولوجيا ونقل المعلومات.

وتُمنح شهادة معترف بها دوليا، للمتدربين المشاركين في الدورة.

+

خبر عاجل

#title#