شنطوب يلتقي نظيره الطاجيكي في أنقرة

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

سياسة

شنطوب يلتقي نظيره الطاجيكي في أنقرة

رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب: زيارة الوفد الطاجيكي ستعزز العلاقات البرلمانية وهناك إرادة قوية لدى الجانبين لتطوير العلاقات الثنائية.رئيس البرلمان الطاجيكي محمد طاهر زاكر زاده: التعاون مع تركيا سيرتقي إلى مستويات أعلى مع بروتوكول التعاون البرلماني.

مركز الأخبار AA

التقى رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، الأربعاء، بنظيره الطاجيكي محمد طاهر زاكر زاده، في العاصمة أنقرة.

وعقد شنطوب وزاده لقاء ثنائيا ومن ثم ترأسا اجتماع وفدي البلدين في البرلمان التركي.

وحضر الاجتماع رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين تركيا وطاجيكستان، أحمد أوزر ونواب من البلدين.

وفي كلمة له خلال الاجتماع، عبر شنطوب عن سعادته من استضافة الوفد الطاجيكي في البرلمان.

وأكد أن زيارة الوفد الطاجيكي، ستعزز العلاقات بين البرلمانين والتعاون الثنائي والإقليمي.

وأشار شنطوب إلى وجود إرادة قوية لدى الجانبين لتطوير العلاقات الثنائية.

وقال: "ينبغي علينا كرؤساء برلمانات أن نسعى لزيادة الاتصال والتعاون بين برلمانينا على جميع المستويات".

وأشار إلى توقيع بروتوكول التعاون بين البرلمانيين، متمنيا أن يجلب الخير للجانبين.

وذكر أن تركيا كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال طاجيكستان.

وكانت طاجكستان استقلت عن الاتحاد السوفييتي في التاسع من سبتمبر/ أيلول 1991، وتمت المصادقة على عضويتها لدى منظمة الأمم المتحدة، في الثاني من مارس/ آذار 1992.

وأكد شنطوب استعداد تركيا للمساهمة والتعاون مع طاجيكستان في العديد من القطاعات مثل الاقتصاد والتجارة والتعليم والثقافة والزراعة والصحة والأمن والدفاع ، وخاصة السلام والرخاء في طاجيكستان.

ولفت إلى أن عام 2022 يصادف الذكرى الثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال: "آمل أن يكون بروتوكول التعاون البرلماني بمثابة بداية للخطوات الجديدة التي سنتخذها معًا في عام 2022".

من جهته، أعرب رئيس البرلمان الطاجيكي محمد طاهر زاكر زاده، عن شكره لنظيره التركي على حسن الضيافة.

ولفت أن بروتوكول التعاون بين البرلمانين سيصب لصالح البلدين.

وقال: "العلاقات بين طاجيكستان وتركيا اكتسبت زخما جديدا، وأعتقد أنه يمكننا تحقيق أعمال جديدة في هذه البيئة".

وأكد زاده أن بلاده مستعدة دائمًا للتعاون مع تركيا، وتهدف لرفع حجم التبادل التجاري إلى مليار دولار في السنوات المقبلة.

وذكر أن التعاون بين البلين سيرتقي إلى مستويات أعلى مع بروتوكول التعاون البرلماني.

+

خبر عاجل

#title#