في عنتاب التركية.. الباذنجان المجفف يدخل بصناعة الأقراط

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

في عنتاب التركية.. الباذنجان المجفف يدخل بصناعة الأقراط

في عنتاب التركية.. الباذنجان المجفف يدخل بصناعة الأقراط

في عنتاب التركية.. الباذنجان المجفف يدخل بصناعة الأقراط

بلمسة جمالية، نجحت المواطنة التركية سنم توركان، التي تعيش في مدينة غازي عنتاب التركية (جنوب) في تحويل الباذنجان المجفف إلى مادة تدخل في صناعة الحلي والأقراط.

ويحتل الباذنجان المجفف مكانة مهمة في مطبخ المدينة المدرجة ضمن قائمة "شبكة المدن الإبداعية" في فرع فن الطهو التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو".

وقامت توركان وهي ربة منزل تبلغ 38 عامًا وتقيم بمنطقة "أوغوز ايلي" جنوب شرق المدينة، بمحاولة الاستفادة من الثمار الصغيرة للباذنجان المجفف والتي تبذل النساء جهودًا مضنية في إعدادها.

وبدأت توركان بالعمل في مجال حفر وتجفيف الباذنجان في المدرسة الزراعية التابعة للتعاونية الزراعية النسائية في المنطقة، والتي تم إنشاؤها بدعم من وكالة طريق الحرير للتنمية قبل حوالي عامين.

وبعد مشاركتها في دورة تدريبية لصناعة وتحضير الباذنجان المجفف نظمتها التعاونية الزراعية النسائية في المنطقة، طورت توركان مشروع "أقراط الباذنجان" وحصلت على منحة دعم من الاتحاد الأوروبي قيمتها حوالي ألفين يورو.

وتسعى السيدة من خلال مشروعها للمساهمة في توفير دعم للاقتصاد المنزلي من خلال صناعة الأقراط الملونة، والتي تدخل مادة الباذنجان المجفف في صناعتها، والقيام ببيعها عبر الإنترنت كهدايا تذكارية.

وتقول توركان لمراسل الأناضول، إن الثمار الصغيرة من الباذنجان تضيع هباءً أثناء الحصاد، لذلك قررت الاستفادة من تلك الثمار ووقف الهدر الحاصل من خلال تنفيذ مشروع "أقراط الباذنجان".

وأضافت: "في البداية استفدت من الثمار الصغيرة للباذنجان التي يمكن تشكيلها على شكل أقراط تتدلى من الأذن، بعدها، ومن أجل زيادة معلوماتي وخبراتي في المجال، شاركت في دورة تدريبية لتحضير الباذنجان المجفف جرى تنظيمها من قبل التعاونية الزراعية النسائية في المنطقة".


2022 يناير,12 10:38 AA

في عنتاب التركية.. الباذنجان المجفف يدخل بصناعة الأقراط

بلمسة جمالية، نجحت المواطنة التركية سنم توركان، التي تعيش في مدينة غازي عنتاب التركية (جنوب) في تحويل الباذنجان المجفف إلى مادة تدخل في صناعة الحلي والأقراط.

ويحتل الباذنجان المجفف مكانة مهمة في مطبخ المدينة المدرجة ضمن قائمة "شبكة المدن الإبداعية" في فرع فن الطهو التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو".

وقامت توركان وهي ربة منزل تبلغ 38 عامًا وتقيم بمنطقة "أوغوز ايلي" جنوب شرق المدينة، بمحاولة الاستفادة من الثمار الصغيرة للباذنجان المجفف والتي تبذل النساء جهودًا مضنية في إعدادها.

وبدأت توركان بالعمل في مجال حفر وتجفيف الباذنجان في المدرسة الزراعية التابعة للتعاونية الزراعية النسائية في المنطقة، والتي تم إنشاؤها بدعم من وكالة طريق الحرير للتنمية قبل حوالي عامين.

وبعد مشاركتها في دورة تدريبية لصناعة وتحضير الباذنجان المجفف نظمتها التعاونية الزراعية النسائية في المنطقة، طورت توركان مشروع "أقراط الباذنجان" وحصلت على منحة دعم من الاتحاد الأوروبي قيمتها حوالي ألفين يورو.

وتسعى السيدة من خلال مشروعها للمساهمة في توفير دعم للاقتصاد المنزلي من خلال صناعة الأقراط الملونة، والتي تدخل مادة الباذنجان المجفف في صناعتها، والقيام ببيعها عبر الإنترنت كهدايا تذكارية.

وتقول توركان لمراسل الأناضول، إن الثمار الصغيرة من الباذنجان تضيع هباءً أثناء الحصاد، لذلك قررت الاستفادة من تلك الثمار ووقف الهدر الحاصل من خلال تنفيذ مشروع "أقراط الباذنجان".

وأضافت: "في البداية استفدت من الثمار الصغيرة للباذنجان التي يمكن تشكيلها على شكل أقراط تتدلى من الأذن، بعدها، ومن أجل زيادة معلوماتي وخبراتي في المجال، شاركت في دورة تدريبية لتحضير الباذنجان المجفف جرى تنظيمها من قبل التعاونية الزراعية النسائية في المنطقة".


بلمسة جمالية، نجحت المواطنة التركية سنم توركان، التي تعيش في مدينة غازي عنتاب التركية (جنوب) في تحويل الباذنجان المجفف إلى مادة تدخل في صناعة الحلي والأقراط.

ويحتل الباذنجان المجفف مكانة مهمة في مطبخ المدينة المدرجة ضمن قائمة "شبكة المدن الإبداعية" في فرع فن الطهو التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو".

وقامت توركان وهي ربة منزل تبلغ 38 عامًا وتقيم بمنطقة "أوغوز ايلي" جنوب شرق المدينة، بمحاولة الاستفادة من الثمار الصغيرة للباذنجان المجفف والتي تبذل النساء جهودًا مضنية في إعدادها.

وبدأت توركان بالعمل في مجال حفر وتجفيف الباذنجان في المدرسة الزراعية التابعة للتعاونية الزراعية النسائية في المنطقة، والتي تم إنشاؤها بدعم من وكالة طريق الحرير للتنمية قبل حوالي عامين.

وبعد مشاركتها في دورة تدريبية لصناعة وتحضير الباذنجان المجفف نظمتها التعاونية الزراعية النسائية في المنطقة، طورت توركان مشروع "أقراط الباذنجان" وحصلت على منحة دعم من الاتحاد الأوروبي قيمتها حوالي ألفين يورو.

وتسعى السيدة من خلال مشروعها للمساهمة في توفير دعم للاقتصاد المنزلي من خلال صناعة الأقراط الملونة، والتي تدخل مادة الباذنجان المجفف في صناعتها، والقيام ببيعها عبر الإنترنت كهدايا تذكارية.

وتقول توركان لمراسل الأناضول، إن الثمار الصغيرة من الباذنجان تضيع هباءً أثناء الحصاد، لذلك قررت الاستفادة من تلك الثمار ووقف الهدر الحاصل من خلال تنفيذ مشروع "أقراط الباذنجان".

وأضافت: "في البداية استفدت من الثمار الصغيرة للباذنجان التي يمكن تشكيلها على شكل أقراط تتدلى من الأذن، بعدها، ومن أجل زيادة معلوماتي وخبراتي في المجال، شاركت في دورة تدريبية لتحضير الباذنجان المجفف جرى تنظيمها من قبل التعاونية الزراعية النسائية في المنطقة".


في عنتاب التركية.. الباذنجان المجفف يدخل بصناعة الأقراط
+

خبر عاجل

#title#