تكنولوجيا التعليم.. مسابقة دولية للشركات الناشئة بتركيا و3 دول عربية

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

العلم

تكنولوجيا التعليم.. مسابقة دولية للشركات الناشئة بتركيا و3 دول عربية

تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار، وهي موجهة إلى اللاجئين والمهاجرين ورواد الأعمال في تركيا ولبنان والأردن والعراق..

مركز الأخبار AA

أطلقت منظمتا "سبارك" الخيرية (غير حكومية مقرها هولندا) و"Startups Without Border" مسابقة وجائزة للشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا التعليم في تركيا و3 دول عربية.

ويساهم في المسابقة كل من "صندوق قطر للتنمية" (حكومي)، والبنك الإسلامي للتنمية، وصندوق التضامن الإسلامي للتنمية، وهو مؤسسة دولية تهدف إلى التخفيف من وطأة الفقر، بحسب بيان تلقت الأناضول نسخة منه، الأربعاء.

وهذه المسابقة موجهة إلى اللاجئين والمهاجرين ورواد الأعمال المحليين المقيمين في كل من تركيا ولبنان والأردن والعراق.

وستتاح الفرصة، وفق البيان، للمتسابقين النهائيين للمشاركة في مؤتمر "سبارك" الافتراضي IGNITE 2021، بالإضافة إلى برنامج إرشاد منظم مع كبار الخبراء العالميين من الشركات والشركات الناشئة في أوروبا والشرق الأوسط.

ومن فوائد الاشتراك في المسابقة، بناء شراكات استراتيجية والحصول على ترويج إعلامي للشركة وعرضها على مستثمرين، بحسب البيان.

والموعد النهائي للتقديم للمسابقة هو 30 أغسطس/ آب الجاري، على أن تبدأ التقييمات واختيار 50 متأهلا في 7 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأوضح البيان أن "الشركات الناشئة التي تبتكر حلولا للتعامل مع التعليم في لبنان والأردن وتركيا والعراق (بما في ذلك إقليم شمالي العراق) مرحب بها للتقدم إلى المسابقة".

وستخوض الشركات الناشئة رحلة مدتها 3 أشهر مع خبراء لنقل أعمالهم إلى المستوى التالي.

وفي النهائيات، ستختار لجنة التحكيم 5 متسابقين نهائيين في مرحلة الفكرة، و5 متسابقين نهائيين في المرحلة المبكرة، لعرضهم على المسرح العالمي في مؤتمر "سبارك" الافتراضي IGNITE 2021، وكسب جائرة تبلغ 10 آلاف دولار.

ومنذ انطلاق نشاطاتها في تركيا، عام 2015، قدّمت منظمة "سبارك" أنواع دعم مختلفة للاجئين السوريين، منها تزويدهم بألواح إلكترونية ومنح دراسية ودورات تعليمية، والمساهمة في تغلّبهم على الاضطرابات الناتجة عن الحرب في بلدهم.

+

خبر عاجل

#title#