نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

الولايات المتحدة لا تضيع وقتًا في إدلب السورية

شفت مصادر عن قيام مجموعة تعمل لحساب البنتاغون الامريكي بالهجوم على "قاعدة حميحيم" العسكرية الروسية في إدلب والذي تم بواسطة طائرة بدون طيار.

Mayada Kamal Eldeen يني شفق

حيث أعطت الولايات المتحدة التكنولوجيا اللازمة لذلك. وهدفت هذه المجموعة من وراء هجومها على روسيا والنظام السوري بإدخال تركيا في الصراع الساخن الدائر هنالك.

كما هدفت المجموعة تلك من وراء هجومها ذلك ، إشغال تركيا والضغط عليها من خلال موجة جديدة من هجرة النازحين السوريين إلى الأراضي التركية وبالتالي منع وتعقيد عملية عسكرية محتملة على عفرين.

وتحاول مجموعة تعمل لصالح الولايات المتحدة بين المجموعات في إدلب تخريب جهود الدول الضامنة في المنطقة.

بدأت الإرتباطات الأمريكية مع الحركات في المنطقة جاء مباشرة بعد إنتقال المدنيين السوريين من حلب إلى إدلب في أكتوبر 2016 الماضي.

النظام السوري هو الآخر يسعى لإستغلال الأمر وتحويلها إلى فرصة، بقصف مكثف على منطقة إدلب لكسب مساحة تحرك جديدة له.

وسعى نظام الأسد إلى إستغلال الفرصة هذه بشن هجوم عسكري على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية .

وبعد أن نما إلى علم تركيا الإستفزاز الأخير الذي جرى على قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا، لم تقف مكتوبة الأيدى ، حيث قامت بمشاركة المعلومات التي لديها مع الأطراف أو الدول الضامنة الأخرى، كما قامت بإستدعاء سفراء روسيا وإيران إلى مقر الخارجية التركية.

حيث أكدت لهم تركيا أنها أوفت بإلتزماتها كطرف ضامن وأنها تنتظر أن ترى منهم نفس الإهتمام والتوجه كأطراف ضامنة في المنطقة.

+

خبر عاجل

#title#