نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

على غرار فرنسا وأمريكا.. إيطاليا تدعم "بي كا كا" الإرهابية عسكريًّا

قامت إيطاليا الأسبوع الماضي بإرسال عسكريين إلى نقاط تواجد تنظيم "ي ب ك" الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابيّة، بمحافظة دير الزور السورية.

إنترنت /محرر يني شفق

تزامنًا مع الهجمات التي يشنها تنظيم داعش على عناصر ميليشيا "ي ب ك" الإرهابية، قررت إيطاليا إرسال عناصر قليلة من قواتها إلى نقاط تواجد "ي ب ك" على الحدود مع سوريا والعراق، في محافظة دير الزور السورية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن التحالف الدولي لمكافحة داعش، حيث انطلقت هذه العناصر إلى جانب القوات الأمريكية والفرنسية أيضًا المتواجدة مع تنظيم "ي ب ك" على الحدود السورية مع العراق.

وتقدّر أعداد عناصر القوات الإيطالية بالقليلة ضمن قوات التحالف الدولي لمكافحة داعش. وكانت قد انطلقت هذه العناصر أولا إلى محافظة الحكسة شماليّ شرق سوريا، ومن ثمّ تمركزت بقاعدة أمريكية في محافظة دير الزور شماليّ شرق سوريا أيضًا، على الحدود مع العراق.

ومنذ إعلان تنظيم "ب ي د/ي ب ك" الذراع السوري لمنظمة بي ك كا الإرهابية، عن إجلاء عناصر داعش من الرقة وريف دير الزور أواخر العام المنصرم 2017؛ لا تزال بعض عناصر تنظيم داعش تشن هجمات بين الحين والآخر على هذه التنظيمات المدعومة من قبل أمريكا وفرنسا.

والأسبوع الأخير نفذ تنظيم داعش عدة هجمات ألحق من خلالها خسائر في صفوف تنظيم "ب ي د/ي ب ك".

ويأتي الدعم العسكري الإيطالي في خطوة غير متوقعة وإن كان العدد قليلًا، كما أنّ الدعم يأتي ضمن قوات التحالف الدولي الذي تم تأسيسه بحجة مكافحة داعش الإرهابيّ، إلا أنّ ما نشهده على الأرض لا يشير إلا إلى تعاون تام مع التنظيمات الإرهابية والسماح لعناصر داعش بأن يغادروا أو يتوجهوا نحو أي منطقة يشاؤون.

+

خبر عاجل

#title#