نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

الرئاسة الفلسطينية: قرار الأمم المتحدة رسالة للولايات المتحدة وإسرائيل و"حماس"

ودعوات للبدء بوضع آليات لتنفيذ قرار حماية الشعب الفلسطيني

وكالة الأناضول

قالت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الخميس، إن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، لصالح قرار توفير الحماية للشعب الفلسطيني، رسالة قوية للولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وحركة "حماس".

جاء ذلك وفق تصريحات الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأضاف أبو ردينة، أن "العالم كله يقف مع الحق والعدل والشرعية الدولية مهما كان حجم الضغوطات أو الترهيب، خاصة بعد وقوف 6 دول فقط مع أمريكا، ولعل ذلك أن يكون درسا سياسيا هاما".

وتابع "القرار الأممي أثبت وبشكل قاطع، أن الارادة الفلسطينية تستطيع مواجهة كل المحاولات والمؤامرات الهادفة لتصفية القضية الوطنية، وفي مقدمتها صفقة القرن".

وأفاد أن "الرسالة الأقوى للقرار الأممي، كانت موجهة لحركة حماس، وذلك من خلال رفض فلسطين القبول بالتعديل الأمريكي القاضي باعتبارها حركة إرهابية".

بدوره، طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، المنظومة الدولية بالبدء بتشكيل آليات عمل لتنفيذ هذا القرار وتطبيقه.

وثمن عريقات، في بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه، مواقف الدول التي صوتت لصالح قرار توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، بأغلبية 120 عضو في الأمم المتحدة، ووصفه بـ "الإنجاز الهام والتراكمي".

واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الأربعاء، مشروع القرار المقدم من قبل تركيا والجزائر بشأن توفير الحماية الدولية للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وحصل مشروع القرار على موافقة 120 دولة مقابل اعتراض 8 دول وامتناع 45 دولة عن التصويت.

وأعلن رئيس الجمعية العامة للمنظمة الدولية، ميروسلاف لاجاك، اعتماد مشروع القرار الذي يدين قتل المتظاهرين الفلسطينيين على يد قوات الجيش الإسرائيلي ويدعو إلى توفير حماية دولية للسكان المدنيين في أراضيهم المحتلة.

+

خبر عاجل

#title#