نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

أمريكا تحرّك إرهابيّيها لمحاربة المعارضة في إدلب السورية

عناصر من تنظيمات بي كا كا الإرهابية تلقوا أوامر من الولايات المتحدة للاستعداد لمواجهة قوات المعارضة في إدلب شمالي سوريا.

إنترنت /محرر يني شفق

عقد المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف الدولي لمكافحة داعش بريت ماكغورك، اجتماعًا سرّيًّا مع ما يعرف بالمتحدث باسم مجلس منبج العسكري شروان درويش، القيادي بتنظيم "ب ي د/ي ب ك" الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابيّة.

وجرى الاجتماع السري بين عرّاب الإرهاب الأمريكي ماكغورك، والقيادي في بي كا كا درويش؛ مطلع الأسبوع الجاري في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، والتي باتت معقلًا لتلك التنظيمات التي تدعمها أمريكا تحت ذريعة مكافحة داعش.

يُذكر أنّ شروان درويش هو واحد من مجلس قيادات منظمة بي كا كا الإرهابية في قنديل شمالي العراق، واللافت أن الولايات المتحدة ذاتها تصنّف بي كا كا على أنها منظمة إرهابية، وبنفس الوقت تدربها وتمدها بالأسلحة تحت ذريعة داعش.

وكشفت مصادر تركية أنّ القيادي في بي كا كا الإرهابية انطلق عقب الاجتماع، برفقة 250 من عناصر التنظيم للتمركز في ريف حلب.

وتناولت أخبار عدة الاجتماع الذي عقد الشهر الماضي بين النظام السوري، وما يسمى "مجلس قوات سوريا الديمقراطية" الذراع السياسي لتنظيم "ب ي د" الإرهابيّ. وحينها ذكرت وسائل إعلام عدة أن تنظيم "ب ي د/ي ب ك" يستعد لخوض معركة في إدلب ضدّ قوات المعارضة، ولا سيما ضدّ القوات التركية المتواجدة ضمن نقاط مراقبتها هناك.

وتقيم الولايات المتحدة بين كل حين وآخر اجتماعات سرية مع قياديين بتنظيم "ب ي د/ي ب ك" الإرهابيّ، تحت ذريعة مكافحة تنظيم داعش الإرهابيّ الذي اختفى فجأة من الساحة.

+

خبر عاجل

#title#